• السبت 25 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر11:32 ص
بحث متقدم
بالمستندات..

حقيقة «القدس عاصمة إسرائيل» في المناهج المصرية

آخر الأخبار

القدس
القدس

المصريون

أخبار متعلقة

إسرائيل

نشطاء

القدس

التعليم

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة من كتاب قالوا إنه يخص التربية الوطنية للصف الثالث الإعدادي، ويتضمن نصف صفحة تتحدث عن أن "القدس عاصمة إسرائيل".

من جانبها نفت الدكتورة نوال شلبي، مدير مركز تطوير المناهج بوزارة التربية والتعليم، أن يكون بأيّ من مناهج الوزارة ما يفيد بأن "القدس عاصمة إسرائيل".

وقالت شلبي لموقع"بوابة الأهرام" إن ما يثار على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي حول هذا الموضوع "كذب".

ولفتت مديرة مركز المناهج، إلى أن "طلبة الصف الثالث الإعدادي لا يدرسون مادة تربية وطنية من الأساس".

وقالت "بوابة الأهرام" الحكومية، إن الدرس الذي يتحدث عن أن "القدس عاصمة إسرائيل" موجود بالفعل في كتاب إسرائيلي، وليس مصريًا، ويتم تدريس لطلبة عرب 48، وأن هذا الكتاب يحمل اسم "الحياة معًا في إسرائيل".

ويأتي هذا المنهج، ضمن خطة توسع الحكومة الإسرائيلية فيما يسمى بـ"أسرلة" المناهج بالقدس، بمعنى أن تكون جميعها مؤلفة من الجانب الإسرائيلي وتدعم سياسة الاحتلال، بما يخدم على مصالحها في محاولة لتربية النشء على هذه المعلومات- برغم أنها مضللة- حتى تترسخ في وجدانهم.

وتتزامن هذه الخطوة، مع سياسة تعليمية جديدة تتبعها حكومة الاحتلال، مع المدارس المقدسية (نسبة إلى القدس)، بأن الكتب الدراسية يتم تأليفها عن طريق وزارة التعليم الإسرائيلية، وهذا شرط أساسي لحصول مدارس القدس على تمويل ودعم من حكومة الاحتلال، والمدارس التي رفضت أن تستلم هذه الكتب تم إلغاء الدعم المقدم لها من إسرائيل وأحيانًا تكون مهددة بالغلق، وعندما تلجأ بعض الأسر لإلحاق أبنائها بمدارس خاصة تطبق مناهج فلسطينية تصطدم بالمصروفات الدراسية المرتفعة، وحينها تضطر الأسر، خاصة الفقراء منهم، للرضوخ وقبول إلحاق أبنائهم في مدارس تدرس مناهج إسرائيلية من هذه النوعية.






تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع استمرار شريف إسماعيل في رئاسة الوزراء بعد عودته من المانيا؟

  • ظهر

    11:47 ص
  • فجر

    05:08

  • شروق

    06:36

  • ظهر

    11:47

  • عصر

    14:38

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى