• الجمعة 22 سبتمبر 2017
  • بتوقيت مصر08:19 ص
بحث متقدم

لماذا لا يتم إلغاء البعثة الرسمية للحج ومحاسبة الأوقاف ؟

أخبار الساعة

علي القماش
علي القماش

على القماش

أخبار متعلقة

شاهدت وغيري من الزملاء ماّسى تعرض لها أعداد كبيرة من المصريين – بخلاف ماّسى شراء التأشيرات من النواب ومبالغات شركات السياحة الجنونية – مصريون من حجاج القرعة يفترشون الطرقات ، أعداد كبيرة من التائهين .. أعداد لا حصر لها من المصابين في كل الأماكن.. أعداد كبيرة لا تعرف بصحة المناسك والشعائر .. المطوفون يهملون الحجاج 
بعثة الحج الرسمية لا تعرف بالمصابين ، ولا يعرف احد الاتصال بها ،  فقط تستقى المعلومات عن من انتهت حياتهم من البيانات الرسمية للسلطات السعودية !
كل دول العالم تنشر متطوعين في الأماكن المختلفة لمساعدة أبناء جنسياتهم عدا مصر فالخروج من الفنادق المرفهة من المحرمات !!
من الواضح أن رئيس البعثة وأعوانه فرحين لسعادة زوجاتهم وأولادهم بصورهم وتصريحاتهم المنمقة في الصحف ووسائل الإعلام والتي ينقلها لهم من يجلسون معهم في الأماكن المرفهة ويحصلون على البدلات !
فإذا كانت الدولة قررت إلغاء بعض المكاتب السياحية بعدد من الدول ، فلماذا لا تقوم بإلغاء مثل هذه البعثة الرسمية التي تخصص لها أموالا طائلة ؟
ونفس التقصير يحدث من الأوقاف .. وقد بذل الزميل محمد الشيخ والذي كان بصحبتي في الحج وكذلك غيره من الزملاء المتفقهين في الدين جهودا خارقة فيمن يقابلونهم من المصريين في أداء المناسك، فكان يتبين لهم القصور من الحجاج وعدم الإدراك لأركان أساسية في الحج خاصة في السعي بين الصفا والمروة في طواف الإفاضة أو أخطاء كبيرة في رمى الجمرات وغيرها .. حتى تخيلنا أن آلاف الحجاج لا يعرفون بالمناسك سوى وقت الذهاب وبالتالي يتعرضون لارتكاب اكبر الأخطاء بعضها يتطلب تصحيحها الذهاب ثانية لاستكمالها !
من الواضح أن وزارة الأوقاف التي تقوم بكتابة  موضوعات خطبة الجمعة للدعاة لسنوات قادمة لم تراع فروق التوقيت ! .. فأتت بالحديث عن أداء المناسك والناس سافرت بالفعل إلى الحج ، بينما كان يجب ذكرها مع بدأ قدوم شهر شوال
وفى نفس الوقت فان الوزارة تنفذ تعليمات الأمن بإغلاق المساجد فور كل صلاة وبالتالي لم يعد هناك دعاة يشرحوا المناسك لمن يريد أداء فريضة الحج و للأسف وزارة  فاشلة تقوم بالإشراف على الدعوة !
 رغم أن تقصير البعثة الرسمية والأوقاف يجعل من حقيقة حج وفودهما تطبيقا لقول الشاعر العربي الساخر " حججت البيت ليتك لم تحج .. ذهبت بزمبيل خطايا فرجعت بزمبيل وخرج " ( الزمبيل أشبه بالشوال ولكن بحجم مضاعف ، والخرج هو ما يسمى بالقرى الغبيط والذي ينقسم إلى فتحتين ويتم وضعه على ظهر الحمار أو الجمال لنقل تراب الحقول وغيرها )

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع عودة أحمد شفيق إلى مصر لخوض انتخابات الرئاسة؟

  • ظهر

    11:52 ص
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:48

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:20

  • مغرب

    17:56

  • عشاء

    19:26

من الى