• الثلاثاء 24 أبريل 2018
  • بتوقيت مصر11:06 م
بحث متقدم

أمين: هل خفتم أن تعدموا "مرسى"؟

الحياة السياسية

ارشيف
ارشيف

محمد عبد الحارس

استعجب الكاتب محمد أمين، من حكم محكمة النقض، بالمؤبد على الرئيس المعزول "مرسي"، في قضية التخابر، على الرغم من كون قضية التخابر مع دولة ليس بيننا وبينها أي حروب فكان من المفترض أن تكون العقوبة السجن وليس المؤبد.

وأضاف الكاتب في مقاله بـ"المصري اليوم": "لا أنتقد حكم المحكمة، وإنما أسعى إلى تفسير وشرح للحكم.. لماذا المؤبد وليس الإعدام؟، هل خفتم أن تعدموه؟.. أليست الجريمة جريمة «تخابر» وتسريب معلومات عسكرية بالغة السرية؟.. هل الأمر يتعلق بمواءمات سياسية، أم مطالبات دولية؟.. هل هناك حسابات بعدم الإعدام، حتى لا تقوم قيامة الإخوان؟.. وهل ودع الإخوان زمن الإعدام، لينتظروا بعد ذلك العفو الرئاسي والسلام؟.. فهل يعنى أن مصر أوقفت الإعدام؟!.

وإلى نص المقال..

هل خفتم أن تعدموه؟.. إذن لماذا صدر حكم النقض بالمؤبد على «مرسى» ولم يصدر بالإعدام؟.. أليست الجريمة جريمة «تخابر» وتسريب معلومات عسكرية بالغة السرية؟.. هل الأمر يتعلق بمواءمات سياسية، أم مطالبات دولية؟.. هل هناك حسابات بعدم الإعدام، حتى لا تقوم قيامة الإخوان؟.. وهل ودع الإخوان زمن الإعدام، لينتظروا بعد ذلك العفو الرئاسى والسلام؟.. فهل يعنى أن مصر أوقفت الإعدام؟!.

لا أنتقد المحكمة هنا بأى حال، إنما أسعى إلى تفسير وشرح للحكم.. لماذا المؤبد وليس الإعدام؟.. أولاً قضايا التخابر فى زمن الحرب غيرها فى زمن السلام.. بمعنى أن التخابر مع دولة أجنبية، بيننا وبينها حرب ينتهى بالإعدام طبقاً للقانون.. أما فى حالة قطر، وليس بيننا وبينها حرب، فنهايته السجن.. فلماذا كان المؤبد على مرسى؟.. الإجابة لأن الجاسوس بدرجة «رئيس جمهورية» وليس كأى مواطن!

والسؤال: لماذا ألغت المحكمة حكم حبس 15 سنة، وقضت بالمؤبد، مع أنه طاعن على الحكم، ولا يضار طاعن بطعنه؟.. لأن الرئيس غير المواطن العادى، والمحكمة لم تجد ما تعاقب به الرئيس السابق، لأنه لا يوجد نص يعاقب الرئيس حال تورطه فى الجاسوسية.. فلم يدُر بخلد المشرع أصلاً أن هناك رئيساً يعمل جاسوساً، فيقوم بتسريب المعلومات السرية عن التشكيلات والتمركزات العسكرية، لأى «جهة أجنبية»!

وهذه سابقة تاريخية، حين يكون «الرئيس» هو «الجاسوس» وزعيم العصابة، للإضرار بالأمن القومى لبلده، والأخطر أنه سرب وثائق تخص الشفرات السرية للاتصالات العسكرية، وتخص أماكن تمركزات وتموضع مختلف تشكيلات القوات المسلحة على مستوى البلاد، من أول كتيبة حتى الفرق الكبيرة، فضلاً عن معلومات تفصيلية عن تسليح وأبرز معدات ومركبات القوات المسلحة على مستوى الجمهورية!

ومن هذه المعلومات السرية الخطيرة، أيضاً، تسريب الهيكل التنظيمى لوزارة الإنتاج الحربى والمصانع الحربية وإنتاجها، وتخصصاتها وسبل تطوير الوزارة، والمصانع التابعة لها.. بالإضافة إلى تقرير عن شبكة المحمول العسكرية وطرق تأمينها، وتقرير عن الموازنة العامة لجهاز المخابرات.. وخذ عندك أيضاً مذكرة تقييم الموقف ومقترحات استعادة الأمن وتحقيق التنمية الشاملة فى سيناء.. يا نهار أسود!

ولا يخفى عنكم بالطبع أن الأمر استلزم تغيير كل هذه الخطط، والتشكيلات عقب الكشف عن تسريب الوثائق.. ولم يكن هذا عملاً بسيطاً، لكنه كان جهداً أسطورياً، كأنك تعيد بناء منظومة الجيش من جديد.. ولكل هذا كان يعرف «مرسى» فى قرارة نفسه أنه يستحق الإعدام.. وهو وحده ومكتب إرشاده من يعرفون أنه مُدان، وأنه سيأخذ حكماً قاسياً.. وهو وحده يعرف أنه جاسوس «ضليع» منذ واقعة «الكربون الأسود»!

ومعناه أن مصر «لم تخف» من إعدام مرسى، ولا مكتب إرشاده.. وإنما التزمت بأنها «دولة قانونية» فقط.. والغريب أن القانون لم يكن فى حساباته أن المتهم بدرجة «رئيس جمهورية».. لذلك لم يُعدم «مرسى».. ليس خوفاً من الإخوان، ولا لأن قطر تحذر رعاياها من زيارة مصر.. لأ والنبى اتخضينا.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توافق على رفع رواتب الوزراء وكبار المسئولين؟

  • فجر

    03:52 ص
  • فجر

    03:53

  • شروق

    05:22

  • ظهر

    11:58

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:34

  • عشاء

    20:04

من الى