• الجمعة 20 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر08:46 ص
بحث متقدم

أغيثونى من أشباح أمى!!

افتح قلبك

أشباح أمى
أشباح أمى

أميمة السيد

أخبار متعلقة

افتح قلبك

أم

اشباح

الدكتورة الفاضلة /أميمة  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، هذه مشكلة أمي أتركها ترويها كما تشعر بها وتعانيها: (أنا سيدة بالمعاش لي ولدان أكبرهما متزوج ومقيم بالخارج، والآخر متزوج في شقة قريبة مني، أعيش في شقتي بمفردي ويتردد علي ابني الأصغر وأولاده بانتظام، وأحيانا يبيت أحدهم عندي، ليس لي نشاطات سياسية أو اجتماعية فليس لي في هذه الحياة سوى بيتي وأولادي وأحفادي ، أعاني منذ عدة سنوات من أصوات لا تنقطع بالليل والنهار في البيت وخارجه تتعمد إيذائي والتعليق على كل ما أقوم به وانتقاده والسخرية منه، بل ويسبونني بأبشع الألفاظ، وأحيانا تصل إساءتهم إلى التطاول على القرآن الكريم وعلى النبي ـ صلى الله عليه وسلم-، ويكررون على مسامعي كل ما يحدث من مواقف ومكالمات تليفونية ويعلقون عليها بأقوال تؤذيني، ويتعمدون مضايقتي وأنا في الحمام بأنهم يرونني ويرشونني بالماء...هم أيضا يتعمدون الضغط علي بالبول والبراز لأدخل دورة المياه في أوقات لا أريد فيها ذلك، ويقومون كذلك بالضغط على عظامي، وجعلي أشعر بحكاك جلدي قوي يجعلني أحك في جلدي حتى أجرحه، وأعراض أخرى عديدة مثل السخونة والبرودة وسيلان مخاط من الأنف، ويعلقون على كل هذه الأعراض بسخرية، وكيف أن كل هذه الضغوط بالليل والنهار وفي كل مكان لا تسبب لي أمراضا كالضغط والسكر..أشعر كذلك بوش دائم (جهاز شوشرة) يجعلني لا أستطيع العمل في البيت على طبيعتي ولا أستطيع قرآة القرآن بصورة طبيعية، كما يؤثر ذلك على سمعي..بعض هذه الأصوات لأشخاص أعرفهم وبعضهم لا أعرفهم..كيف يحدث كل هذا وأنا في بيتي؟!، فمن هؤلاء الذين يفعلون ذلك وكيف يعرفون كل ما أفعل وكل ما أفكر فيه وكل ما يدور من مواقف ومكالمات تليفونية ؟!)...

هذه مشكلة أمي وأنا أرى أنها مشكلة نفسية وقد استشرت فيها عددا من الأطباء وكلهم ينصحون بأخذ الدواء المناسب ولكنهم يقولون أنها لن تقتنع بأخذ الدواء فيجب أن تعطيه إياها بدون أن تشعر وأنا لا أستطيع ذلك لأنني أنا الوحيد المتواجد بجوار أمي ولا أريدها أن تفقد ثقتها في عندما تعلم بذلك، وخاصة أنها – والحمد لله- بذاكرة جيدة وإدراك للأمور حولها، وهي لا تتعاطى أدوية أخرى.. ما أفعله الآن هو محاولة تقليل فترات وحدتها حتى تقل هذه الأفكار نسبيا ولكن أشعر أن هذا ليس هو الحل.. أرجو من حضرتك أن يكون الرد على هذه الرسالة موجها أساسا إلى أمي حتى تقرأه بنفسها لعلها أن تقتنع حيث أنها تحبك وتقتنع بكلامك .. وجزاكم الله خيرا.  

(الرد)

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

اسمح لى يا أخى أن أنحيك جانباً بعيداً عنى أنا وأمى.. واسمحي لى يا أمى أن أحادثك وأناديكِ "بأمى"  فلقد كانت أمى ـ رحمة الله عليها ـ تعانى من بعض ما تعانين منه حضرتك من أمراض مثل السكر والضغط والتشويش بالأذن.. كما أن كل منا قد يعانى من معظم هذه الأعراض، كالسخونة أوالبرودة أوسيلان مخاط من الأنف وحكة الجلد بسبب أنواع من الحساسية ، فهى أعراض شائعة وخاصة فى موسم الشتاء الشديد البرودة.. أنا شخصياً أعانى منه كثيراً بعض الأوقات حينما أصاب بعدوى.. ولاأخفى عليكِ حبيبتى أننى كثيراً ما أهمل العلاج مما أدى بي إلى ازدياد الأعراض عندى وعانيت كثيراً حتى تحصلت على راحة ولو بسيطة من كثرة الآلام..واعترف أننى من أهملت فى تناول العلاج حتى بعد أن ذهبت إلي الطبيب، ولكن كل إنسان منا يا أمى هو طبيبا لنفسه ، بعد الله ثم بعد الأخذ بأسباب الشفاء فإن وجد المريض فينا أنه يستجيب للعلاج الذى وصفه له الطبيب المعالج فعليه أن يكمل دورة العلاج كاملة وأن يواظب عليه حتى تمام الشفاء بأمر الله، فلقد وصانا حبيبنا رسول الله ـ عليه الصلاة والسلام ـ أن: "تداووا عباد الله، فإن الله جعل لكل داءٍ دواء" ..

كذلك أنتِ أمى الحبيبة.. فأنتِ تعانين من بعض المتاعب والأمراض التى تحتاج ولو بالغصب على النفس إلى تناول بعض الأدوية والمواظبة عليها واتّباع أوامر الطبيب المعالج لعلك تشعرين بتحسن وراحة بعد هذا العناء.. وإن لم تجدي منها فائدة بعد المدة التى حددها لك الطبيب، فلكِ أن ترفضي أخذها بعد ذلك.. كما أريد منك يا أمى إن استطعتِ أن تخرجي مع أولادك وأبنائهم لتغيير جو المنزل ولو لمرة كل شهر وتحاولى أن تتزاوري مع أحبابك وتصلينهم  قدر المستطاع، حتى لا تشعري بوحدة..

كما أوصيكِ حبيبتى أن تجاهدي نفسك والشيطان ـ والعياذ بالله ـ ولتغلبي عليهما بقراءة القرآن الكريم وسماعه دوماً رغما عنهما حتى تنتصري عليه ولا يغلبك أبداً بأمر الله.. أمى و حبيبتى.. بالله عليكِ أن تعدينى بأن تتناولي دوائك حتى اطمئن عليك ونطمئن عليكِ جميعاً.. ولولا أن قال لى بن حضرتك وهو أخى الكريم أنه قد عرضك على الطبيب النفسى، لكنت أنا من طلبت منه ذلك، ولكنت أيضاً استعانت بطبيب نفسى يشاركنى الرأى.. ولكن أخى لم ينتظر وسارع وعرضك على متخصص، ولولا أنه يحبك جداً ويخاف عليكِ هو وأخيه ما كان اهتم بأمر علاجك ولا كان راسلنى هكذا..فبالله عليك يا أمى لا تخذلينه ولا تخذلينى وتواظبين على العلاج حتى لو تحاملتى على نفسك فى تناوله..كما أتمنى أن تراسلينى بعد ذلك ليطمئن قلبى عليكِ وعلى صحة حضرتك وتسعدينى بالشفائك التام إن شاء الله ..شفاك الله وعافاكِ، وأنا يا أمى تحت أمرك فى أى طلب ولو إحتاجتينى في أى وقت فسوف تجدى ابنتك بجانبك، فأنا يا أمى أيضاً "أحبك فى الله".

.......................................................

للتواصل.. وإرسال مشكلتك إلى الدكتورة / أميمة السيد:-

  [email protected]

مع رجاء خاص للسادة أصحاب المشاكل بالاختصار وعدم التطويل..  وفضلا..أى رسالة يشترط فيها الرد فقط عبر البريد الإلكتروني فلن ينظر إليها..فالباب هنا لا ينشر اسم صاحب المشكلة، ونشرها يسمح بمشاركات القراء بأرائهم القيمة، بالإضافة إلي أن الجميع يستفيد منها كتجربة فيشارك صاحبها في ثواب التناصح.     

.............................................................................................

تذكرة للقراء:-

السادة القراء أصحاب المشكلات التى عرضت بالموقع الإلكترونى.. على من يود متابعة مشكلته بجريدة المصريون الورقية فسوف تنشر مشكلاتكم بها تباعاً يوم الأحد من كل أسبوع..كما تسعدنا متابعة جميع القراء الأفاضل.  


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    04:43

  • شروق

    06:06

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:57

  • مغرب

    17:23

  • عشاء

    18:53

من الى