• الخميس 14 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر03:19 م
بحث متقدم
«صحة النواب»:

تخريب سوق الأدوية في مصر «بفعل فاعل»

آخر الأخبار

الدكتور عصام القاضي
الدكتور عصام القاضي

خالد الشرقاوي

أخبار متعلقة

مجلس النواب

وزارة الصحة

نقص الادوية

النصر للأدوية

قال عضوان بلجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، إن هناك إهمالاً متعمدًا بحق القطاع العام للأدوية في مصر والصناعة المحلية للأدوية بشكل عام لصالح شركات أجنبية والاستيراد من الخارج، مشيرين إلى أن "تعويم الجنيه" في ظل وجود تسعيرة جبرية للأدوية في مصر دفع شركات الأدوية إلى إخفاء لمجموعة من الأصناف، وانتشار الأدوية المغشوشة.

وتواجه أسواق الأدوية في مصر أزمة حادة ونقص كبير في الأدوية حيث يختفي أكثر من 1600 صنف من الصيدليات، في ظل انتشار الأدوية المغشوشة في السوق السوداء، ما يعرض حياة ملايين المصريين للخطر، وعلى رأسهم مرضى السكر والقلب.

وقال الدكتور عصام القاضي، عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب لـ "المصريون"، إن "هناك نقصًا شديدًا في الأدوية، وهناك أكثر من 1600 صنف من الأدوية ناقص بسوق الأدوية، بالإضافة إلى الزيادة العشوائية في أسعار جميع أصناف الأدوية، وهو ما يؤثر بشكل مباشر على صحة المريض، وبشكل آخر غير مباشر على الحالة الاقتصادية للمواطن".

وأضاف: "هناك شركات مصرية تمتلك الكفاءة العالية، التي باستطاعتها حل مشكلة الأدوية، لكن هناك إهمال "متعمد" لتلك الشركات المصرية والاعتماد على الشركات الأجنبية والاستيراد من الخارج"، واصفًا سوق الأدوية في مصر بأنه "معقد وهناك أمر ما يحدث بطريقة خاطئة".

وأشار إلى أن "من بين الشركات التي تم التخلي عنها، هي شركة النصر والتي كانت توفر لمصر ما يقرب من 65% من المواد الخام، حيث إنها "خربت بفعل فاعل"، مما أدى إلى وجود نقص في المواد الخام لصناعة الأدوية في مصر، واستيراد تلك المواد من الخارج بأسعار مرتفعة عن الشركة المصرية".

وأوضح عضو لجنة الشئون الصحية بالبرلمان، أن "ملف الأدوية من أخطر الملفات، التي يعاني منها المواطن المصري، وهذا الملف لم يأخذ حقه من المناقشة من جانب مجلس النواب، خاصة أن أكثر من 75% من الأدوية لا يتم صرفها على نفقة الدولة ويتحمل المواطن تكلفتها، وعدم اهتمام قطاع التأمين الصحي بصرف الأدوية".

وقال الدكتور سامي المشد، عضو لجنة الشئون الصحية بالبرلمان، إن "السبب الرئيسي في مشكلة نقص الأدوية في مصر، هو وجود مشكلة مع شركات الأدوية بشأن الاتفاق على تسعيرة للأدوية، حيث إن أسعار الأدوية في مصر لها تسعيرة جبرية، وبعد تعويم الجنيه ارتفعت تكلفة وأسعار الأدوية المستوردة، وهو ما يتطلب تحريك الأسعار لوجود توازن".

وأضاف المشد لـ"المصريون": "هناك حرب ضد القطاع العام في مصر لصالح القطاع الخاص، وهناك عناصر داخل القطاع العام لها مصالح مرتبطة بالقطاع الخاص هي من تعمل على تدميره  لتحقيق مكاسب شخصية متجردين من مشاعرهم الإنسانية ودون الاعتبار لحساسية القطاع وارتباطه بحياة ملايين المرضى".

وأشار إلى أن "نقص العديد من أصناف الأدوية مثل الأدوية الخاصة بمرضى السكر والقلب، أدى إلى استغلال البعض لحاجات المرضى وانتشار الأدوية المغشوشة التي تصنع "تحت السلم"، والتي لها تأثير سلبي كبير على صحة المرضى كما أنها لا تحتوي على مادة فعالة، وخلق نوع من السوق السوداء في سوق الأدوية، في ظل فشل رقابي من جانب الدولة للقضاء على تلك الأسواق".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • مغرب

    04:59 م
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى