• الثلاثاء 12 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر08:00 م
بحث متقدم
عالم أزهري يكشف:

فيلم "الشيماء" ليس له صلة بالواقع ومليء بالمغالطات

آخر الأخبار

صورة من الفيلم
صورة من الفيلم

صحف ومحمد الخرو

أخبار متعلقة

سجل الباحث الشرعي الدكتور أحمد عبد الحليم، خطاب أحد علماء الأزهر الشريف، عدة ملاحظات على فيلم "الشيماء" الذي أُنتج عام 1972، وقامت ببطولته سميرة أحمد، وأحمد مظهر، وغسان مطر، وأخرجه المخرج الراحل حسام الدين مصطفي، لافتًا إلى أن أحداث الفيلم غير حقيقية ولم ترد في الواقع.

ونفى خطاب ما جاء في الفيلم جملة وتفصيلاً، موضحاً أن "الشيماء" شخصية حقيقية، وهي أخت النبي محمد "صلى الله عليه وسلم" من الرضاعة، وأنها ابنة حليمة السعدية مرضعة النبي الأكرم، وفقًا لـ"الوطن".

وأوجز "خطاب"، ما جاء عن "الشيماء" في أشهر كُتب السيرة، حيث ذكرت اسمها بـ"حذافة"، موضحًا أن إيمانها وإسلامها محل خلاف بين أهل العلم.

وقال: إن ابن حجر العسقلاني ذكر في كتابه (الإصابة في تمييز الصحابة)، أن الشيماء بنت الحارث بن عبد العزى بن رفاعة أخت الرسول (ص) من الرضاعة واسمها حذافة.

وذكر أهل السير أن "الشيماء" كانت تحضن رسول الله مع أمها، وأنها لما وصلت إلى رسول الله قالت يا رسول الله، إنى لأختك من الرضاعة، قال وما علامة ذلك قالت له علامة فعرف رسول الله العلامة فبسط لها رداءه، ثم قال لها ها هنا فأجلسها عليه وخيرها فقال إن أحببت فأقيمى عندى محبة مكرمة، وإن أحببت أن أمتعك (أحملك بالأمتعة) فارجعى إلى قومك فقالت بل تمتعنى وتردنى إلى قومى فمتعها وردها إلى قومها.

وقال أبو عمر، أغارت خيل رسول الله على هوازن فأخذوها فيما أخذوا من السبى فقالت لهم أنا أخت صاحبكم، فلما قدموا بها قالت يا محمد أنا أختك وعرفته بعلامة عرفها، فرحب بها وبسط رداءه فأجلسها عليه ودمعت عيناه فقال لها: إن أحببت أن ترجعى إلى قومك أوصلتك وإن أحببت فأقيمى مكرمة محببة، فقالت بل أرجع فأسلمت وأعطاها رسول الله نعما وشاة وثلاثة عبيد وجارية.

ونفي خطاب ما جاء في فيلم "الشيماء"، من أنها كانت تغني وكانت تدافع عن الإسلام، مؤكداً أنها قابلت النبي صلى الله عليه وسلم عام 8 هجرية وبالتالي لم تكن أسلمت وقت هجرة النبي صلى الله عليه وسلم ولم تغني مع الأنصار "طلع البدر علينا"؛ احتفالاً بهجرته كما يزعم الفيلم.

وقال خطاب إنها قابلت النبي صلى الله عليه وسلم يوم غزوة هوازن أو يوم غزوة حنين وكانت تكبره في السن بعشر سنوات حينئذ وكان عمرها 70 سنة وكان عمره صلى الله عليه وسلم حوالي 60 عامًا.

وأبدى خطاب تعجبه من مرور هذه المعلومات المؤكدة عن عادل عبدالرحمن والذي تولي تدقيق المادة التاريخية للفيلم.

أما عن زوجها "بيجاد بني سعد"، والذي قام بدوره الفنان الراحل أحمد مظهر فأوضح خطاب أن بجاد زوج الشيماء أخت النبي صلى الله عليه وآله وسلم من الرضاعة ولا يوجد نص صريح صحيح يبين إسلامه، وخلاصة القول عن بجاد كما في كتاب سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد صلى الله عليه وسلم أن الشيماء كلمت النبي صلى الله عليه وسلم في بجاد أن يهبه لها ويعفو عنه ففعل صلى الله عليه وسلّم.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • فجر

    05:21 ص
  • فجر

    05:20

  • شروق

    06:49

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى