• الإثنين 23 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر09:02 م
بحث متقدم

هل أطلق زوجتى بعدما تطاولت علىّ بالضرب؟!

افتح قلبك

اكتئاب رجل
اكتئاب رجل

أميمة السيد

أخبار متعلقة

السلام عليكم
ابلغ من العمر الان 53 عاما ولي زوجة على خلق ودين ولي منها ثلاثة ابناء وابنة كلهم في مراحل التعليم متزوج من 22 عاما ومنذ 9 سنوات وانا اعمل في السعودية ومعي اسرتي ولله الحمد الحياة الاسرية مستقرة جدا بفضل الله..
ولكن مشكلتي بدأت مع زوجتي منذ الخطوبة والزواج وهي الغضب من اتفه او اقل الامور والمشكلة الاكبر انها لا تتصالح بسهولة حتى مع اولادها نفس الشيء تفعله فهي شديدة جدا فعشت حياتي معها وانا بكامل صحتي اصالحها سواء كنت مخطيء او غير حتى تسير الحياة ولانني اعلم انها لن تبدأ بالصلح ابدا
ولكن في اخر سنة ومع ضعف الصحة من امراض مزمنة في عصرنا هذا بدات لا اتحمل غضبها وزعلها فاصبحت اقاطعها فوجدت العجب منها انها عندها الاستعداد تجلس شهور على حالتها هذه دون صلح والامر يزيد ويزيد حتى وصلنا لطلبها الطلاق بعد ان اهانتني بسب وتطاول باليد عليه بالرغم من انني لم ارد على تطاولها علي وكنت في ذهول لانها المرة الاولى ان تحدث هكذا
ومن ساعتها وانا في عزلة واستخرت الله في طلاقها وابلغتها انني سوف اطلقها لتنزل مصر ولها حرية الاختيار في ان تاخذ الاولاد ام لا
ومازلنا على هذا الحال في انتظار ان اخذ الخطوة واذهب للسفارة واطلقها
فماذا افعل؟
 
(الرد)

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
سيدى..دعنا نتحدث معاً بصراحة وبكل هدوء، فحضرتك تقر بأنك لاحظت طبعها هذا وسلوكياتها معك منذ أيام الخطوبة، ومع ذلك لم تحاول أن تُعدّل أو تصلح من تلك الطباع  كى تؤهلها قبل أو بعد الزواج مباشرة للتعامل المعتدل والمنضبط  معك بعد الزواج، وإلا إن لم تتغير فكان بإمكانك إنهاء الخطوبة وقتها ..
إذاً فالتقصير منك من البداية، وكان عليك أيضاً، أن تعودها على كيفية مواجهة المشاكل التى تنشأ بينكما ككل زوجين، ومحاولة حلها وإذابتها والاتفاق على تجنبها فيما بعد، دون الحاجة للاعتذار من أي منكما للأخر، مع تعليمها ألا مانع من اعتذار المخطي فيكما للأخر..ولكن كونك ارتضيت بهذا العيب بها وصبرت وتحملت نحو ربع قرن من الزمان معها، فضلاً عن مدحك التزامها وأخلاقها الأخري، فهذا إن دل فإنما يدل على أن مسار حياتكما كان به نوعاً محموداً من الاستقرار، وهذا كله يستدعي عدم تسرعك في تنفيذ طلبها للطلاق..
ستعود للنقطة الرئيسية التى أرسلت لى من أجلها ألا وهى أنها تطاولت عليك بالضرب، وتؤكد أنك مصدوم من الموقف، نعم ـ من روايتك ـ فهى أخطأت بلا شك، ولكننى أقرأ لك وحدك، ولم أقرأ لها أو أستمع منها، وبالتالى فمن المواجب علىّ أن أبنى ردى عليك من روايتك مع وضع عدة احتمالات أخرى:ـ
ليس دفاعا عنها أو عنك..ولكن إذا أعادت أحداث الموقف نفسه، فربما تجد أنها، لم تقصد ضربك أو إهانتك، فربما أنت من هممت بضربها أو جذبها بعنف فحاولت إبعادك عنها فاعتقدت أنت للحظة أنها ضربتك، وربما أيضاً كانت ترد لك ضربة موجعة بعدما اعتادت منك على الضرب فقررت تغيير رد فعلها معك بعد كل هذه السنوات، ومن الوارد أيضاً أنها كانت تقذف شيئاً وقت الغضب بعيداً فأصابك دون قصد منها..وربما وربما و....
لحظة عصيبة بينكما لعب فيها الشيطان والعياذ بالله دوره المكلف به، فأرجو ألا تفسحا له المجال لتدمير حياتكما الجميلة التى بدأتما حصاد ثمارها الطيبة وهم أبنائكما بارك الله تعالى فيهم..
تقول بأنك كنت تتحملها عندما كنت أصغر سناً والأن أعصابك وصحتك لا تتحملان منها شيئاً، ولكن كما يتقدم بك العمر فلاحظ أنها كذلك يتقدم بها العمر، وكل شخص وله حدود لطاقته وقوة تحمله، والدليل أنها هى من طلبت الطلاق رغم أنها هى من تطاولت عليك، وهذا معناه أن لديها مبرراتها وتدينك في عدة مواضع هى الأخري، فتحمُل أعباء الأسرة والأبناء من كلا منكما طيلة هذه السنوات ـ ما شاء الله ـ حتماً له ضريبة، فبدلاً من أن نتحين الفرص لأخطاء بعضنا البعض، فليتنا نلتمس لبعضنا الأعذار ونتذكر أجمل الأيام وأروع المواقف كل منا للأخر..
سيدى بالله عليك سامح زوجتك، وخاصة أنها لم تفعلها قط معك قبل ذلك..و بدلاً من خطوة سيئة منك إلي السفارة لطلاقها، فاجعلها خطوه حسنة نحو الصلح، فاستعن بعد الله تعالى ثم بأكثر أبنائكما نضوجاً أو أكثر الأصدقاء قرباً لكم هناك للتوفيق والصلح بينكما، ثم بعد ذلك تحررا من قيود أعبائكما وغيرا حياتكما بالاستمتاع بها بعد سنوات تربية شاقة ومرهقة في طاحونة الحياة ولتكن هذه المشكلة بداية للاستمتاع بالحياة معاً وليست سببا في النهاية لا قدر الله..أسأل الله العلى القدير أن يهديكما ويصلح ذات بينكما.
.......................................................


للتواصل.. وإرسال مشكلتك إلى الدكتورة / أميمة السيد:-
مع رجاء خاص للسادة أصحاب المشاكل بالاختصار وعدم التطويل..  وفضلا..أى رسالة يشترط فيها الرد فقط عبر البريد الإلكتروني فلن ينظر إليها..فالباب هنا لا ينشر اسم صاحب المشكلة، ونشرها يسمح بمشاركات القراء بأرائهم القيمة، بالإضافة إلي أن الجميع يستفيد منها كتجربة فيشارك صاحبها في ثواب التناصح.      
.............................................................................................
تذكرة للقراء:- 
السادة القراء أصحاب المشكلات التى عرضت بالموقع الإلكترونى.. على من يود متابعة مشكلته بجريدة المصريون الورقية فسوف تنشر مشكلاتكم بها تباعاً يوم الأحد من كل أسبوع..كما تسعدنا متابعة جميع القراء الأفاضل.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • فجر

    04:46 ص
  • فجر

    04:45

  • شروق

    06:08

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:55

  • مغرب

    17:19

  • عشاء

    18:49

من الى