• الجمعة 20 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر07:07 ص
بحث متقدم

«هيومن رايتس»: مصر تستخدم تهمًا مفبركة ضد الشواذ

الحياة السياسية

حفل مشروع ليلى
حفل مشروع ليلى

المصريون

أخبار متعلقة

طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" للحقوق الإنسان، الحكومة المصرية بالتوقف عن ملاحقة المثليين جنسيًا في القاهرة، مشددة على ضرورة التراجع عن اعتقال ومضايقة المشتبه في أنهم مثليون جنسيا.

وقالت المنظمة في بيان لها اليوم، إن الحكومة في مصر تستخدم تهم مفبركة بـ "الفجور" و"التحريض على الفسق".

وألقت قوات الأمن القبض على 11 شخصا الأسبوع الماضي على خلفية رفعهم على الشواذ خلال حفلة موسيقية في القاهرة يوم 22 سبتمبر الماضي، حيث لوّح المحتفلون بأعلام قوس قزح.

وأثار رفع علم قوس قزح ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وشنت وسائل الإعلام المحلية هجوما لاذعا على المشاركين في الحفل.

سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش قالت: "سواء كانوا يلوحون بأعلام قوس قزح، يدردشون على تطبيق للمواعدة، أم يلتفتون لأمورهم الشخصية في الشارع، يجب إطلاق سراح كل الضحايا الذين أوقفوا بتهمة الفجور، تُظهر الحكومة المصرية، باعتقال الأشخاص وفق ميولهم الجنسية المفترضة، تجاهلا صارخا لحقوقهم".

حكمت "محكمة جنح الدقي" في الجيزة على الضحية الأولى في 26 سبتمبر بالسجن 6 سنوات وغرامة بتهمة "الفجور"، استنادا إلى سلوكه الجنسي المفترض، و"التحريض على الفسق"، إذ زعم الادعاء وجوده بين رافعي علم قوس قزح في الحفلة الموسيقية.

ولفتت المنظمة إلى أن ناشطين مصريين عبروا لها عن خشيتهم من أن تكون اعتقالات الأسبوع الماضي مجرد بداية لحملة قمع أشد ضد المثليين/ات ومزدوجي/ات التفضيل الجنسي والمتحولين/ات ومن يؤيدهم علنا.

وتابعت المنظمة: "على مصر التوقف عن تكريس موارد الدولة لمطاردة الناس لما يُزعم قيامهم به في غرف نومهم، أو للتعبير عن أنفسهم في حفلة موسيقية. عوض ذلك، عليها التركيز على تحسين سجلها الحقوقي السيئ".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    04:43

  • شروق

    06:06

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:57

  • مغرب

    17:23

  • عشاء

    18:53

من الى