• الثلاثاء 17 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر10:24 م
بحث متقدم
ردًا على مقترح قس إنجيلي

الكنيسة: هذا موقفنا من «الاستفتاء على دولة قبطية»

الحياة السياسية

الكنيسة الأرثوذكسية
الكنيسة الأرثوذكسية

عبدالله أبوضيف

أخبار متعلقة

مصر

كردستان

كنيسة

انفصال

أقباط

رفض رمسيس النجار, محامي الكنيسة الأرثوذكسية, دعوة قس بالكنيسة الإنجيلية إلى إجراء استفتاء لإقامة دولة مستقلة للأقباط والانفصال عن الدولة المصرية, على غرار الاستفتاء في إقليم كردستان العراق.

وقال النجار في تصريح إلى "المصريون": الدولة المصرية كانت ولا زالت حاضنة تاريخية لجميع الديانات وليست المسيحية أو الإسلام فقط, والتعدد الذي تتسم به مصر سر من أسرار قوتها، ولا يمكن التفريط فيها باعتباره أحد مكتسبات الشعب المصري وليس ملكًا لأحد".

وأضاف: "لا يمكن دعم أي مطلب بالانفصال, وإلا قامت كل جماعة لها نفس اللغة أو الدين بالانفصال ويتغلب عنصر القبلية على عنصر المجتمع الكامل متعدد الأعراق والأديان".

وشدد على أن "وجهة نظر الكنيسة المصرية هي إذابة الفواصل الدينية, والإعلاء من قيم القومية والجنسية المصرية, وهو ما يتفق عليه المصريون جميعًا وليس المسيحيين فقط, ثم إن أغلب المناطق المصرية من سيناء إلى أسوان, يلتصق فيها دور العبادة الإسلامية والمسيحية جنبًا إلى جنب, فمع دعوات الانفصال وهل سيتم هدم كنيسة في منطقة غير تابعة للدولة المزعومة أو العكس, وهنا يظهر الانفصام في شخصية من يدعو إلى إقامة دولة مستقلة".

ولم يخف النجار المطالبات بتقلد المسيحيين مناصب أكثر داخل الدولة المصرية, "وليس عن طريق تخصيص حصص في الوزارات أو المجالس, إنما عن طريق تفضيل مبدأ الكفاءة على حساب الديانة, وهنا لا نستطيع أن ننكر دور قيادات مسيحية في المجتمع المصري أمثال الدكتور مجدي يعقوب وغيره, فمن يستطيع القيام بدوره على أكمل وجه, فهو الأحق والأجدر بتولي المنصب".

وكان القس الإنجيلي ناجي يوسف دعا عبر صفحته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" إلى الاستفتاء على إقامة دولة مستقلة للأقباط المصريين والانفصال عن الدولة المصرية, مرجعًا طلبه إلى ضعف فرص المسيحيين في مصر في تولي مناصب قيادية بسبب الاحتكام إلى عنصر الدين بدلاً من الكفاءة.

وقال يوسف متسائلاً: "هل يمكن أن يعمل الأقباط حتى مجرد استفتاء للحصول على دولة قبطية داخل مصر الإسلامية"؟، مؤكدًا أن هذه ليست المرة الأولى التي يدعو فيها لذلك فقد سبق وطالب بالاستفتاء في أحد مقالاته.

وزعم يوسف، أن "أقباط مصر هم الجماعة الوحيدة في العالم المتوفرة لها كل مقومات الدولة من وحدة لغة وعادات وتقاليد ودين ومصالح مشتركة وارض وتاريخ ومع ذلك ليس لنا دولة". 

ونشر بعض المزاعم التيى تحرض الأقباط على الدعوة للاستفتاء، متمثلة في الآتي:

- تقدر تنام من غير ما يصحيك الميكرفون المتعلق في البلكونة اللي قصادك وبيخليك تفط من أذان الفجر.

- تقدر أختك وأمك تطلع لابسة صليب ولابسه فستان محترم من غير ما حد يقولها يا كافرة.

- تقدر تروح تقدم على شغل من غير ما حد يسألك أنت مسيحي وتاخذ الشغلة اللي تناسبك من غير منافس.

- تقدر تبني كنيسة في اي مكان او حتى تجتمع انت واصحابك في مول او حتى في الشارع من غير ما حد يقبض عليك.

- تقدر تحصل على نصيب عادل من دخل دولتك وتكون بتتعب لأهلك ولعيلتك واولادك في المستقبل.

- تقدر تدخل الكلية اللي تناسبك لأن مفيش منافسين ليك يا خدوا مكانك في كليات ما تعرفش انت تدخلها.

- تقدر ترفع رأسك كقبطي في المحافل والمجتمعات الدولية كصاحب اقدم دولة عرفها التاريخ.

- تقدر تاكل في الشارع في شهر رمضان .

- تقدر ترشح نفسك لرئاسة الجمهورية القبطية او تتعين كوزير وتشعر ان تعبك ليه نتيجة عائدة على اولادك.

- تقدر تصنع الخير مع الجميع ولا سيما اهل الإيمان المسيحي.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • فجر

    04:42 ص
  • فجر

    04:41

  • شروق

    06:04

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:59

  • مغرب

    17:26

  • عشاء

    18:56

من الى