• الجمعة 20 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر07:49 م
بحث متقدم
ردا علي تقرير العفو الدولية

عبد السلام: نرفض فرض الثقافات الشاذة علي المصريين

آخر الأخبار

المحامى عمرو عبد السلام
المحامى عمرو عبد السلام

حسن علام

أخبار متعلقة

العفو الدولية

الشاذة

الثقافات

المثليين الحقوقي

علق المحامي والحقوقي عمرو عبد السلام، نائب رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان، علي  انتقادات منظمة العفو الدولية للسلطات المصرية بالقبض علي عدد من المتهمين بالشذوذ الجنسي، والمطالبة بإطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.

وقال عبد السلام في بيان له، إن المصريين حكومة وشعبا يرفضون  تماما أي محاولة تقوم بها المنظمات الدولية    لفرض أي  نمط ثقافي يتعارض مع ثقافة ومعتقدات وقيم وديانا ت الشعب المصري خاصة والشعوب العربية والإسلامية عامة، وان هذا النمط  الثقافي الذي تسعي المنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة لنشره  يقوم علي قيم الأنانية الفردية والمتعه الغير منضبطة، ويشكل خطرا علي الشخص نقسه وعلي المجتمع بأكمله  وان هذه المنظمات تسعي بجهد دؤؤب لإدخال مفاهيم تتعارض مع ثقافات الدول العربية والإسلامية ومعتقداتها  وتدخل بشكل مباشر في شئونها الداخلية  وخصوصياتها تحت ستار الحفاظ علي حقوق الإنسان وحرية ممارسة الشذوذ الجنسي  لتجعله أمرا مقبولا ونفي مخاطره علي مختلف المجتمعات ومستقبل البشرية

وأضاف أن التصدي  لقضية الشواذ في مصر، شأن داخلي يخص الدولة المصرية وحدها ولا تقبل التدخل في شئونها الداخليه وفرض الوصاية عليها

وأوضح أن الشعب المصري بمجرد علمه بارتكاب مثل هذه الأفعال غير الأخلاقية، انتفض عن بكرة أبيه، مستهجنا ومستنكرا لها لمخالفتها لما يؤمن به من معتقدات وثوابت دينية راسخة في وجدانه وقيمه وأخلاقه وعاداته التي عاش عليها فخرج أبناءه يتقدمون ببلاغات للنائب العام المصري  ضد هؤلاء الشرذمة القليلة   التي تسعي  إلى إشاعة الفوضى  وتدمير قيم المجتمع

نائب رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان، اعتبر أن انتقادات ومطالبات  منظمة العفو الدولية بالإفراج عن المتهمين يعد بمثابة تدخل سافر في الشأن الداخلي المصري واعتداء علي سيادة الدولة المصرية الذي يستمد شرعيته من أحكام القانون الدولي ومواثيق الأمم المتحدة، لافتا إلى أن  المصريين حكومة وشعبا  لن يخضعوا لضغوط المنظمات الدولية ولن يقبلوا بالوصاية عليهم وإجبارهم علي تقبل  الثقافات الشاذة التي تتعارض مع معتقداتهم وتقاليدهم ودينهم الإسلامي والمسيحي 

وأضاف عبد السلام، أن «المثليين» جنسيًا تربطهم علاقات قوية مع قيادات وأعضاء تنظيمات حقوقيه أمريكية وفرنسية وألمانية داعمة لحقوق الشواذ، وأن هذه التنظيمات تسعي  إلي  إفساد المجتمع المصري وتدمير قيمه وأخلاقه بهدف دفع البلاد للفوضى الأخلاقية وهدم ثوابت الدين والقيم الأخلاقية التي تعتبر جزءا أساسيًا من النظام العام للدولة، وان الدولة المصرية ملزمة من باب المحافظة علي النظام العام والآداب وأمنها القومي ان تتصدي  بكل قوة  بموجب تشريعاتها الداخلية لانتشار هذه الجرائم غير الأخلاقية التي تعتبر بمثابة قنابل موقوتة تهدد بتدمير وتفجير المجتمع

واختتم بيانه قائلًأ "إن المتهمين الذين تم إلقاء القبض عليهم ارتكبوا افعال مجرمة بموجب القوانين والتشريعات الجنائية الداخليه وان النائب العام المصري هو الممثل القانوني للهيئة الاجتماعية  وله كافة الصلاحيات القانونية في ملاحقة هؤلاء المجرميين وتوقيفهم واخضاعهم للكشوف الطبية الشرعية  باعتبار ان خضوعهم للكشوفات الطبيه عملا من أعمال التحقيق الذي يمارسه النائب العام تمهيدا لاحالتهم الي المحاكمة الجنائية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • فجر

    04:44 ص
  • فجر

    04:43

  • شروق

    06:06

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:57

  • مغرب

    17:23

  • عشاء

    18:53

من الى