• الأربعاء 13 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر06:50 م
بحث متقدم

تصريحات السفير الأمريكي تثير غضب الفلسطينيين

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

أخبار متعلقة

فيس بوك

مارك

عيد اليهود

عيد الغفران

قال السفير الأمريكي لدى إسرائيل، دافيد فريدمان، إن المستوطنات في الضفة الغربية جزء من إسرائيل، وأن حل الدولتين ليس مصطلحًا مفيدًا، وفقد كثيرًا من معانيه، مما لقي ردًا غاضبًا من الفلسطينيين، بحسب ما ذكره موقع، "ذا تايم أوف إسرائيل" الإسرائيلي.

وفي حديثه في مقابلة بثها الموقع، الخميس الماضي، طلب من "فريدمان" طرح وجهات نظره حول الصراع الإسرائيلي الفلسطيني والتخمين بشأن خطط إدارة "ترامب" للمضي قدمًا في هذه القضية، ولكن بعض إجاباته جاءت متناقضة.

وفي المقابلة، أضاف فريدمان "أعتقد أن المستوطنات جزء من إسرائيل"، معطيًا لمحة تاريخية عن العملية منذ استيلاء إسرائيل على الضفة الغربية والقدس الشرقية ومرتفعات الجولان في حرب الأيام الستة عام 1967، مستطردًا "لذلك ستحتفظ إسرائيل بجزء مهم من الضفة الغربية وستعيد ما لا تحتاجه من أجل السلام والأمن".

ونوه السفير الأمريكي، بأنه "كان من المفترض دائمًا أن يكون هناك فكرة للتوسع في الضفة الغربية، ولكن ليس بالضرورة التوسع في كامل الضفة الغربية، وأعتقد أن هذا هو بالضبط ما فعلته إسرائيل".

واستطرد: "أعني أنهم يحتلون 2% فقط من الضفة الغربية"، وعقب الموقع أن على ما يبدو، أن سيادة السفير يشير إلى المساحة المبنية للمستوطنات الواقعة خارج الخط الأخضر، موضحًا أن إسرائيل تحتفظ بالسيطرة المدنية والعسكرية على كامل المنطقة جيم، التي تشكل حوالي 60% من الضفة الغربية، والسيطرة على جميع الحدود.

ويرى "فريدمان"، "أهمية أمنية، وقومية وتاريخية ودينية لتلك المستوطنات؛ قائًلا:"أعتقد أن المستوطنين يعتبرون أنفسهم إسرائيليين، وأن إسرائيل تعتبر المستوطنين إسرائيليين".

وردًا على سؤال حول ما إذا كان على بعض المستوطنات أن "تتراجع" في اتفاق سلام في المستقبل مع الفلسطينيين، قال "فريدمان": "انتظر ونرى".

وفي إشارة إلى حل الدولتين، أكد "فريدمان"، أن المفهوم "قد فقد معناه إلى حد كبير، أو على الأقل له معنى مختلف لمعظم الناس"، حيث قال إن "هذا المصطلح قد استغل من قبل الكثيرين إلى أن وصل إلى نقطة لم يعد فيها للحديث أي فائدة".

وكان الحل القائم على دولتين، مع قيام دولة فلسطينية مستقلة جنبًا إلى جنب مع إسرائيل آمنة، منذ فترة طويلة النتيجة المفضلة للإدارات الأمريكية المتعاقبة، التي كانت تعارض أيضًا المستوطنات الإسرائيلية.

وردًا على سؤال حول إعلان موعد محدد  لتقديم الإسرائيليين مبادرة سلام واضحة إلى البيت الأبيض، تكهن "فريدمان"، بأنه سيكون هناك  تقدم في الأمر "خلال أشهر"، قائًلا "إننا لا نحمل أي قرار نهائي، سنحاول ونفعل ذلك الحق، ولكن ليس بسرعة".

وذكر الموقع أن اختيار "فريدمان" كسفير للولايات المتحدة في إسرائيل مثيرًا للجدل، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى آرائه حول المستوطنات والتعليقات المهينة التي أدلى بها عن الجماعات اليهودية اليسارية التي اعتذر عنها لاحقا، وكان "فريدمان" من المانحين الرئيسيين لتسوية بيت إيل، وقال إن إسرائيل يمكن أن تدمج الضفة الغربية وتحافظ على طابعها اليهودي.

وندد الفلسطينيون بتعليقاته يوم الخميس

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين، صائب عريقات، الموجود حاليًا في الولايات المتحدة بانتظار عملية زرع الرئة: "ليست هذه هي المرة الأولى التي يستغل فيها السيد دافيد فريدمان منصبه كسفير للولايات المتحدة في الدفاع عن سياسات الاحتلال الإسرائيلي وضمها" .

وأردف "عريقات"، أن "بيانه الأخير عن إسرائيل" الذي تحتل 2% فقط من الضفة الغربية "معلنًا أن" المستوطنات الإسرائيلية جزء من إسرائيل "ليس كاذبًا ومضللًا فحسب، بل يتناقض مع القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة والموقف الأمريكي التاريخي"، مضيفا أن "إسرائيل معترف بها دوليًا كقوة احتلال على 100% من فلسطين".

واستطرد: "أن مثل هذه المواقف تقوض الجهود الجارية من أجل تحقيق سلام عادل ودائم بين إسرائيل وفلسطين على حدود عام 1967"، في حين قال نبيل شعث، المسئول الفلسطيني الكبير، إن فريدمان "أبدى جهلًا مطلقًا بالوقائع والقوانين".

ويرى الكثير من المجتمع الدولي، أن المستوطنات في الضفة الغربية غير شرعية، وقد حاولت في كثير من الأحيان الضغط على إسرائيل لوقف البناء خارج الخط الأخضر.

ويقول الفلسطينيون إن مشروع المستوطنات يعد احدي العقبات الرئيسية أمام التوصل إلى اتفاق سلام، بينما تقول إسرائيل إن معظم المستوطنات قانونية بموجب القانون الإسرائيلي؛ بالرغم من أن إسرائيل لم توسع سيادتها على الضفة الغربية.

وردًا على تصريحات "فريدمان"، قالت مجموعة كيرم نافوت لمراقبة المستوطنين إن السفير "يعيد ابتكار السياسة الأمريكية تجاه قضية التسوية".

كما دعا بيان المنظمات غير الحكومية، يوم الخميس، "فريدمان" إلى القيام بجولة دراسية في الضفة الغربية، وأضاف "أنه  عليه أن يفهم أن إسرائيل تحتل 100% من الضفة الغربية وإنفاق مبلغ ضخم من الجهد لنشر المستوطنات في مجمل المنطقة ج " .

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • فجر

    05:21 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى