• الجمعة 15 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر02:43 ص
بحث متقدم

مقيمة دعوي خلع: "جوزي شاذ ويتلذذ بمشاهدتي فى أحضان الرجالة"

قضايا وحوادث

أحمد مصطفي

أخبار متعلقة

تقف الزوجة نهال، على أعتاب محكمة الأسرة وبخطوات متباطئة ومضطربة والحزن يخيم على ملامح وجهها، وكأنها لم تر يومًا واحدًا سعادة في حياتها، تبحث عن الحاجب لتتقدم بأوراق الخاصة بقضيتها ضد زوجها، وخلال لحظات خرج الحاجب ونادي على رقم دعواها وتقدمت نحو القاضي وبدموع غزيرة بدأت تروى قصتها.

فقالت نهال، أنا متزوجة منذ 4 سنوات كنت بعيش بأحلامي مثل أي فتاة في سنى بالزوج المناسب الحنون،الذى استكمل معه كل حياتي في فرح وهناء، لكنى اكتشفت أن كل الأحلام التي حلمت بها كانت هباء ليس لها أى أساس من الواقع، فيشاء القدر أنى أتزوج من رجل مستهتر لا يعرف معنى المسئولية ولا الزواج، فيعتمد على أهلة في مصاريف البيت وكان هذا الشىء يزعجني جدًا، ورغم ذلك تحملت وصبرت على هذا الابتلاء.

وتابعت نهال، كان زوجي في بداية زواجنا يتحدث معي في مواضيع كانت في نظري أشبة ما تكون تافهة وكانت تغضبني منه جدا وكان في مخيلتي أن هذه الأحاديث هزار ليس إلا، فكان يقول وأنا صغير كنت بلعب مع أصحابي ألعاب جنسية، لكن أما وصلت للثانوية العامة وجدت عندي ميولاً كبيرة للشذوذ.

واستطردت نهال، ووصلت بشاعته إلى أنه يحكى معي علاقات كاملة نشبت بينه وبين أصدقائه فهو يتلذذ من ذلك، ومؤخرًا بدأ باصطحاب صديق له إلى المنزل وتفاجأت من قوله عندما طلب منى أن أخرج أمامه بملابس عارية، وكان كل هدفه أن يراني بأحضان رجل تانى غيره مبررًا أنه غير قادر على إشباع رغبتي جنسيًا وهذا الرجل أقام معي أكثر من مرة بعلاقات كاملة وهو ما يستطيع أن يشبع رغبتي أكثر منه.

وتابعت نهال أنهلت علية بالضرب والصريخ فى وجهه وخرجت مسرعة نحو الباب لأتخلص من زوجي الشاذ، ولجأت للقضاء لينصفني ويخلصني من هذه الحياة البشعة.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • فجر

    05:22 ص
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى