• الإثنين 23 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر03:34 م
بحث متقدم
و515 جريحًا..

ارتفاع حصيلة هجوم "لاس فيجاس" إلى 58 قتيلًا

عرب وعالم

هجوم لاس فيجاس
هجوم لاس فيجاس

وكالات

أخبار متعلقة

أمريكا

ترامب

الشرطة الأمريكية

لاس فيجاس

ارتفع عدد ضحايا إطلاق النار الذي وقع اليوم الاثنين، في لاس فيجاس بولاية نيفادا الأمريكية، إلى 58 على الأقل، حسبما قال قائد بالشرطة المحلية جوزيف لومباردو.

وأضاف لومباردو في مؤتمر صحفي أن عدد المصابين ارتفع أيضا ليصل إلى 515 شخصا.

وقال محقق بمكتب التحقيقات الفدرالية إنه لم يتم العثور على رابط بين منفذ الهجوم وأي تنظيم إرهابي دولي، حسب وكالة "رويترز".

ونقلت "رويترز" عن وكالة الاستخبارات المركزية أنها تنصح بتوخي الحذر فيما يتعلق بالوصول لنتائج حول ارتباط الاعتداء بـ"تنظيم إرهابي"، في أعقاب تبني تنظيم داعش المسؤولية عن الاعتداء.

ووصف الرئيس دونالد ترامب في كلمة ألقاها قبل قليل حادث إطلاق النار في لاس فيجاس بأنه شر مطلق.

وقالت الشرطة المحلية إن اسم المهاجم ستيفن بادوك وهو من سكان المنطقة ويبلغ عمره 64 عاما، وقد أطلق النار من الطابق الثاني والثلاثين من فندق ماندالاي باي على حفل موسيقي في الهواء الطلق حضره 22 ألف شخص.

واقتحمت الشرطة غرفة الفندق التي كان بادوك موجودا بها، فعثرت عليه قتيلا كما عثرت على عدد من البنادق.

وهذا هو أسوأ حادث لإطلاق النار في الولايات المتحدة في الأعوام الأخيرة.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة عبر موقع تويتر إنه يرسل "أحر تعازيه" للضحايا وأسرهم، وقال إن إطلاق النار "مروع".

ووصف الضابط جو لومباردو من شرطة لاس فيجاس الهجوم بأنه هجوم "ذئب منفرد". وقال إنه لا توجد معلومات عن دوافع بادوك.

وقال "لا توجد لدينا معلومات عن معتقداته".

وأضاف أن الشرطة الآن متأكدة أنها تعرف موقع امرأة تدعى ماريلو دانلي يعتقد أنها كانت بصحبة المهاجم قبل الهجوم.

وقال لومباردو إنه لا يمكنه إعطاء معلومات دقيقة عن القتلى والمصابين، ولكنه أكد أن شرطيين كانا خارج ساعات عملهما من بين القتلى.

المئات من موقع الحادث. ويمكن سماع ما بدا أنه إطلاق نار مطول من سلاح آلي في تسجيلات الفيديو من موقع الحادث.

ومنعت الشرطة الدخول والخروج من عدد من الفنادق المجاورة لموقع الحادث، وبقيت أجزاء من منطقة لاس فيغاس بوليفارد مغلقة.

واحتمى الناس داخل الفنادق والمطاعم ومطار ماكارين في لاس فيغاس.

وقال شاهد إنجليزي يدعى مايك تومسون لبي بي سي إنه شاهد أشخاصا يركضون في ذعر تام.

وقال تومسون "كانت الدماء تغطي رجلا وحينها علمت أن أمرا قد حدث".

وأضاف "كان الناس يركضون وكانت الفوضى تعم الأجواء".

وقال مايك ماغاري، أحد رواد الحفل، لوكالة رويترز للأنباء إنه حمى أبناءه بالاستلقاء فوقهم عندما سمع إطلاق النار.

وأضاف "إنهم في العشرين، أنا في الثالثة والخمسين، وعشت حياة جيدة".

ونجا تومسون وأبناؤه.

يجري مهرجان موسيقى الكانتري منذ يوم الجمعة في لاس فيغاس.

وقال المغني جيمس ألديان، الذي هرع من على خشبة المسرح عندما بدأ إطلاق النار، عبر موقع انستغرام للتواصل الاجتماعي إنه بخير ولكنه حزين للغاية لما جرى.

وكتب "الليلة كانت أكثر من مروعة".

وأضاف "يؤلم قلبي أن يحدث ذلك لأي شخص أراد فقط أن يمضي أمسية ممتعة".

وقوانين السلاح في ولاية نيفادا، حيث توجد لاس فيغاس، من أقل قوانين ترخيص السلاح صرامة في الولايات المتحدة.

ويسمح للناس بحمل السلاح ولا يتوجب عليهم تسجيل أنفسهم كحائزي أسلحة.

ويتم الاستقصاء عن الأشخاص عند شراء سلاح ولكن يمكن لهم أيضا بيع السلاح بصورة خاصة.

ولا تحظر الولاية الأسلحة الآلية والنصف آلية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • مغرب

    05:19 م
  • فجر

    04:45

  • شروق

    06:08

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:55

  • مغرب

    17:19

  • عشاء

    18:49

من الى