• الأربعاء 13 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر11:27 ص
بحث متقدم

هجوم لاس فيغاس.. إدانات دولية واسعة ودعوات للمصابين

عرب وعالم

لاس فيجاس
لاس فيجاس

المصريون ووكالات

أخبار متعلقة

نددت عدة دول ومنظمات دولية بشدة بالهجوم على حفل موسيقي بمدينة لاس فيغاس بولاية نيفادا الأمريكية، وأوقع 58 قتيلًا، و515 جريحًا.
وأدان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الهجوم الإرهابي قائلاً، في تغريدة على حسابه الخاص بموقع "تويتر"، اليوم الإثنين: "أدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع في لاس فيغاس وباسم الشعب التركي أقدم التعازي لذوي الضحايا أولاً وللشعب الأمريكي عامةً".
ونشر أردوغان تغريدته باللغتين التركية والإنجليزية، وأعرب عن أمله في ألّا تتكرر مثل هذه الحوادث المؤلمة مرة أخرى.
كما نددت وزارة الخارجية التركية، في بيان لها، بالهجوم، وأكّدت تلقيها نبأ الهجوم بحزن وأسى.
وقال البيان: "ندين بشدة هذا الهجوم البشع ونشاطر الشعب الأمريكي آلامه، ونترحّم على أرواح الضحايا ونتمنّى الشفاء للجرحى، ونجدد تضامننا مع واشنطن تجاه هذا الحدث الأليم".
وقدم الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، تعازيه لنظيره الأمريكي، دونالد ترامب، في ضحايا الهجوم.
وفي برقية تعزية أرسلها لترامب، ونشرت صحيفة "دي فيلت" الألمانية مقتطفات منها، قال شتاينماير "تابعت بفزع أخبار الهجوم الذي استهدف أناس يحتفلون في لاس فيغاس،نقدم مواساتنا وتعازينا، ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين".
وأعربت الخارجية البلجيكية عن إدانتها للهجوم الإرهابي، وقال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية ديدييه ريندرزعن، إنه يشعر بـ"الصدمة" إزاء الهجوم.
ووجه ريندرز تعزيه لأسر الضحايا وأصدقائهم، كما أعرب عن تعازيه لحكومة الولايات المتحدة وشعبها.
ونددت إيطاليا بالهجوم، وفي تغريده على حسابه بموقع "تويتر"، أعرب رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني عن تضامنه مع ضحايا الهجوم الذي وصفه بالـ"مروع".
وقال: "نقف إلى جانب أسر قتلى الهجوم والسلطات الأمريكية".
من جانبه، نشر بابا الفاتيكان فرنسيس رسالة تعزية في ضحايا الهجوم، بواسطة وزير الدولة الكاردينال بيترو بارولين، أكد فيها أنه تلقى ببالغ الحزن نبأ الهجوم، معرباً عن تضامنه مع الضحايا.
وأعلنت مصر إدانتها بـ"بأشد العبارات"، لحادث إطلاق النار بمدينة لاس فيغاس.
وقالت الخارجية المصرية، في بيان لها، إن "تلك الهجمات التي تقترفها يد الشر لترويع الآمنين تعد انتهاكاً صارخاً للشرائع والمبادئ الإنسانية".
وبعث الرئيس الفلسطيني محمود عباس لنظيره الأمريكي دونالد ترامب رسالة تعزية في ضحايا الهجوم.
وأعرب "عباس"، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، عن خالص تعاطفه مع أسر الضحايا وتضامنه الصادق معهم، وتمنياته الشفاء العاجل للجرحى.
كما بعث عاهل الأردن الملك عبدالله الثاني برقية تعزية إلى ترامب، وفق ما أعلنه الديوان الملكي الأردني، في بيان لها.
وعبر أمير قطر، تميم بن حمد آل ثان، عن تعازيه في ضحايا الحادث الإجرامي، عبر برقية بعث بها إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وفق وكالة الأنباء القطرية الرسمية.
وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عن "صدمته وفزعه" إزاء عملية إطلاق النار.
وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام فرحان حق، للصحفيين بنيويورك، إن "الأمين العام شعر بالصدمة والفزع إزاء ما حدث ويعتزم تقديم رسالة عزاء إلى حكومة الولايات المتحدة الأمريكية".
من جانبه، أدان الأزهر الشَّريف، بشدة، الهجوم، معتبراً أنه "يبرهن مجددًا على أن الإرهاب لا دين ولا وطن له".
ودعا الأزهر، في بيان له، المجتمع الدولي إلى توحيد جهوده في مواجهة الجماعات والأفكار التي تحض على الكراهية والتطرف، وتبرر لإزهاق الأنفس البريئة، دون جريرة أو ذنب.
وأعرب الاتحاد الأوروبي، في بيان له، عن إدانته للهجوم الدموي، ووصفه بـ"البائس".
وأعلن الاتحاد الأوروبي "وقوفه إلى جانب الشعب الأمريكي في هذا الوقت المحزن"، معرباً عن تمنياته للجرحى بالشفاء العاجل.
وسارع رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، إلى إدانة الهجوم، في تغريدة على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي، وقال إن "أي هجوم يؤدي إلى مقتل أشخاص أبرياء هو بالأساس هجوم علينا جميعًا".
وأضاف" أن أوروبا في حداد على ضحايا لاس فيغاس".
كما نشر الأمين العالم لحلف الشمال الأطلسي "ناتو" يانس ستولتينبيرغ، رسالة على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي، قال فيها "إن هجوم لاس فيغاس صادم"، مبديًا تضامنه مع أسر الضحايا والشعب الأمريكي.
وأدانت جامعة الدول العربية الهجوم، وقال محمود عفيفي، المتحدث باسمها، في بيان، إنه "لا يوجد ما يبرر تحت أية حجة أو دافع ارتكاب هذا العمل الإجرامي الذي يرقى لكونه مذبحة يندى لها الجبين في ظل ما شهده من استهداف عشوائي ووحشي للأبرياء".
وأعلنت السلطات الأمريكية، في وقت سابق اليوم، ارتفاع حصيلة ضحايا عملية إطلاق النار في مدينة لاس فيغاس بولاية نيفادا إلى 58 قتيلًا، و515 جريحًا.
وأطلق أمريكي أبيض (64 عامًا) النار على تجمّع لنحو 22 ألف مواطن أمريكي تقريبًا خلال احتفال موسيقي، من شرفة غرفته في الطابق 32 من فندق "مانديلا باي" في لاس فيغاس.
وفيما اعتبرت الشرطة الأمريكية أن حادثة إطلاق النار ليست "عملًا إرهابيًا"، تبنى تنظيم داعش، في بيان منسوب لوكالة أعماق، الجناح الإعلامي للتنظيم، مسؤوليته عن العملية.
وقال البيان إن "جنديًا تابعًا للخلافة (من عناصره) نفذ العملية استجابة لنداءات استهداف دول التحالف (الذي تقوده واشنطن)، بعد اعتناقه الإسلام مؤخرًا".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • ظهر

    11:54 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى