• الأربعاء 13 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر06:52 م
بحث متقدم

يحرق سيارة إمام لعقده قران والده على زوجة ثانية بالجزائر

عرب وعالم

أرشيفية
أرشيفية

وكالات

أخبار متعلقة

الجزائر

زوجة

المسجد

أمام

عقد قران

نجح محققو الشرطة في مدينة العلمة الواقعة في ولاية «سطيف» (300 كيلومتر شرق الجزائر) فى فك لغز جريمة حرق سيارة إمام مسجد في المدينة منذ نحو شهر ونصف الشهر، وبعد عدة أسابيع من التحقيق مع مرتكب هذه الجريمة تبين أنه أقدم على حرق السيارة انتقاما من الإمام بسبب عقده قران والده على زوجة ثانية.

وقالت صحيفة «الشروق» (خاصة) إن الحقيقة بخصوص قضية حرق سيارة الإمام انكشفت أخيرا، وأن التحقيقات أثبتت أن الجريمة لها علاقة بتصفية حسابات لا أكثر ولا أقل.

وكانت الجريمة قد وقعت يوم 25 أغسطس الماضي، إذ تعرضت سيارة إمام مسجد عبد الرحمان بن عوف في مدينة العلمة للحرق أثناء إقامته صلاة الصبح، وقد تداولت وسائل الإعلام الخبر آنذاك، وقدمت فرضية وجود جماعة سلفية متطرفة في المسجد، لكن التحريات أثبتت أن المتهم الذي تم إلقاء القبض عليه بداية شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، كان ينتقم من الإمام الذي قام بعقد زواج والده على سيدة أخرى بعد ما طلق والدته، برغم رفض المتهم لهذا الزواج، وراح يهدد بالانتقام من الذين «تورطوا» في عقد القران كلهم.

ولم تجد التهديدات من يأخذها بجدية، خاصة بعد مرور 6 أشهر على عقد القران، الأمر الذي جعل الجميع، باستثناء الجاني، ينسون القضية، لكن المتهم ظل يفكر ويحضر للانتقام، و لم يجد سوى سيارة الإمام ليضرم فيها النار، وكانت الكاميرات المنصوبة بالقرب من المسجد هي التي مكنت من الوصول إلى الجاني بعد أيام قليلة من الجريمة، لكن كشف خلفية وأسباب إقدام المتهم على حرق السيارة استغرق ايام كثيرة، وكانت الفرضية الأولى هي العلاقة بالتطرف.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • فجر

    05:21 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى