• الجمعة 20 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر02:25 م
بحث متقدم

أكاديمي غزاوي يروي كيف أحرج عمرو أديب بغزة

آخر الأخبار

أديب وهنية
أديب وهنية

أحمد عادل شعبان

أخبار متعلقة

عمرو أديب

إسماعيل هنية

استنكر الكاتب والأكاديمي الفلسطيني براء نزار ريان ، حضور الإعلامي عمرو أديب وجلوسه بجانب رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية .

وقال "ريان" الذي كان والده من كبار قيادات الحركة واستشهد بالقصف الإسرائيلي في تدوينة عبر حسابه بـ"فيس بوك" : "سنة 2010، دعيتُ وشقيقي بلال، ومجموعة من ذوي القادة الشهداء، للقاء رئيس الوزراء آنذاك الأستاذ إسماعيل هنية، بالسيد عمرو موسى، في زيارته الشهيرة إلى غزة .. استقبلت حماسُ الرّجل استقبالًا مهيبًا ومُهابًا في الوقت ذاته، كان عمرو موسى يتلطف لرئيس الوزراء، ويقول له: يا أبا العبد، وضحكتُ حين سمعته يقولها بالفصحى..أما أبو العبد، فكان لطيفًا مع ضيفه لا شك، أما كلامه فكان كعادته وازنًا هادئًا، مبديًا الحرص على الوحدة الوطنية، وعلى حدود الصواب والخطأ في الوقت ذاته، وعلى وجوب إنهاء الحصار".

وأضاف: "على الباب وأنا خارج، رأيتُ الإعلاميّ المصريّ عمرو أديب، كان يلبسُ بنطال جينز إن كنتُ أذكر، وكان يقفُ في ملل وحيدًا، لا أحد يعبأ به أو يحفل، لم يبد أن الكثيرين يعرفونه وقتها، خاصة قبل ثورة يناير وغير ذلك من الأحداث العظيمة.. وقفتُ قريبًا منه لأرى ما يصنع، فانتبه أنني ربما عرفتُه، فشعر ببعض العزاء، وسألني: "إنت بتعرفني!"، فأجبتُ رغبةً في إغاظته: لا .. وانصرفتُ ضاحكًا" حسب روايته.

وأردف: "اليوم حين رأيتُ صورة عمرو أديب، يكادُ يجلسُ ندًّا لا مذيعًا، وينشر صورته مصحوبة بتعليقٍ يُشبه مغايظة الصغيرات بعضهنّ، تذكّرتُ ذلك الموقف العزيز .. وقلت: الله يكسرك يا "إسرائيل"، ويكسر عباس ودحلان، وكلاب الثورة المضادة، وثوار الغبرة في 30 يونيو، وقادة الإخوان العميان، وكل من كان سبب في كسر غزة ..معلش يا غزة" حسب تعبيره.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • عصر

    02:57 م
  • فجر

    04:43

  • شروق

    06:06

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:57

  • مغرب

    17:23

  • عشاء

    18:53

من الى