• الخميس 14 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر04:22 ص
بحث متقدم

إحالة قتلة لاعب الإسكندرية للبترول للنيابة العامة

قضايا وحوادث

بالصورإحالة قتلة لاعب الإسكندريه للبترول للنيابة بعد سقوطهم فى قبضة الداخلية
بالصورإحالة قتلة لاعب الإسكندريه للبترول للنيابة بعد سقوطهم فى قبضة الداخلية

محمد البسيونى

أخبار متعلقة

قتلت

لاعب الإسكندريه للبترول

للنيابة ب

قبضة الداخلية

قتل لاعب الاسكندرية

أحالت الأجهزة الأمنية بالإسكندرية 3 أشخاص متهمين بقتل لاعب شركة الإسكندرية للبترول للنيابة العامة لمباشرة التحقيق معهم.

البداية عندما تمكنت الأجهزة الأمنية بالإسكندرية من كشف غموض العثور على جثة شاب بدائرة قسم شرطة الدخيلة وإصابته بطلق نارى بالظهر، وضبط مرتكبى واقعة مقتل أحد الأشخاص بدائرة قسم شرطة الدخيلة وبحوزتهم السلاح النارى المستخدم فى الواقع.

ومن خلال جمع المعلومات وتكثيف التحريات توصلت فرق البحث إلى أن الجثة لشاب يدعى"أحمد ح.ح" وقد أكدت التحريات أن وراء ارتكاب واقعة مقتل المجنى عليه كلٍ من "أحمد ع.م" سن 37 ، عاطل مقيم سوهاج و"محمود ص.م" سن 27 ، عاطل ، مقيم دائرة قسم شرطة الدخيلة ، سبق اتهامه فى 3 قضايا "سرقة وسلاح أبيض" و"أحمد م.ت" سن 21 ، عاطل ، مقيم دائرة قسم شرطة الدخيلة عقب تقنين الإجراءات تم ضبط المذكورين وبحوزة الأول بندقية آلية، وعدد4 طلقات من ذات العيار .

 وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة بقصد السرقة، وأعدوا لذلك السلاح الآلى المضبوط والسيارة رقم (751 هـ د ف - سوزوكى ميكروباص) قيادة المتهم الثالث وأثناء سيرهم بمنطقة الدخيلة قام المجنى عليه باستيقاف السيارة لاستقلالها لمكان عمله فقام المتهمان الأول والثاني بمحاولة سرقته كرهاً عنه إلا أنه قاومهم مما دعى المتهم الأول لإطلاق عيار نارى من السلاح المضبوط بحوزته محدثا إصابة المجنى عليه وقاموا بإلقاء الجثة بمكان العثور عليها وفروا هاربين وتم ضبط السيارة.

كانت أسرة المجنى عليه، ذكرت أن أحمد حمدي حسن طالب بكلية التجارة لاعب نادي الاسكندرية للبترول وهو متجه للنادى استقل سيارة كان يوجد بها 3 أشخاص السائق واتنين آخرين.

وأضافوا أنه وفى أثناء الطريق قاموا بتهديده وسرقته بالإكراه ولكنه قاوم وأثناء مقاومته قاموا بطعنه في كتفه الأيسر بسلاح أبيط " مطواه ".

ولم يكتفوا بذلك، بل قاموا بضربه بطلقة من سلاح آلي من ظهره وخرجت من قلبه. وأكدوا أن ك المجني عليه كان يجلس في الكرسي بجانب السائق واخترقت الطلقه الكرسي وجسده وخرجت من زجاج السيارة الأمامي . وألقوه على طريق الشمعدان أمام شركة مصر للكيماويات، وشاهده أحد الأشخاص فحمله فى سيارته وقام بإحضار شقيق المجني عليه " حسن " واتجهوا الى مستشفى خاص.

وذكرت الأسرة، أن المستشفى قامت برفضه وطلبت منهم الاتجاه الى مستشفى الميري وعندما وصلوا الى المستشفى كان فقد دم ما يعادل 8 أكياس. وفي أثناء إحضار الأكياس توقف نبضه لمرتين وأعيد النبض مرة أخرى وفى الثالثة انتقل الى رحمة الله تعالى.

وبعد مراجعة الكاميرات تم التعرف على المتهمين، والقبض على أحدهم وبتكثف القوات الأمنية لضبط باقى المتهمين.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • فجر

    05:21 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى