• السبت 16 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر11:20 ص
بحث متقدم

برلمانيون لأمريكا: "اللى يدافع عن الشواذ ياخدهم عنده"

الحياة السياسية

الخارجية الأمريكية
الخارجية الأمريكية

كتب - أحمد سمير

أخبار متعلقة

مصر

واشنطن

الخارجية الامريكية

الشواذ مشروع ليلي

انتقد برلمانيون بيان الخارجية الأمريكية، التي أعربت فيها عن قلقها إيذاء تعامل مصر مع المثليين لديها، واصفين إياه بالتدخل المباشر في شئون مصر الداخلية.

وأعربت وزارة الخارجية الأمريكية، عن قلقها إزاء موقف مصر من المثليين جنسيًا ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسية في مصر وأذربيجان.

وقالت هيذر نويرت، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية في واشنطن، في بيان أرسلته إلى منظمات الشواذ في أمريكا: "إننا نشعر بالقلق إزاء التقارير المتعلقة باعتقالات للمثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسية ومزدوجي الميل الجنسي  في مصر".

واستنكر النائب رائف تمراز, تصريحات الجانب الأمريكي باعتبارها تدخل واضح وصريح في شئون مصر الداخلية، وأن لا مكان للشواذ لدينا في مصر قائلاً:" إذا كانت خايفه عليهم تاخدهم عندها".

وأشار النائب البرلماني في تصريحات خاصة، إلى أن واشنطن لا تعرف شيئًا عن المجتمع المصري وعاداته وتقاليده، الذي تحرم فيه المثلية كما أن الأزهر والكنيسة معًا وكل الأديان في مصر كذلك.

وطالب البرلماني، بضرورة الكف في الحديث عن ذلك الموضوع حتى لا نعطي له اهتمامًا أكبر من حجمه، موضحًا أن الحديث عنه يعد بمثابة الترويج لهم، وعلى الولايات المتحدة قبل أن تعرب عن قلقلها إيذاء التعامل المصري مع هؤلاء، عليها أن تعرف طبيعة المجتمع المصري أولاً.

من جهته أعلن النائب سعيد شبابيك، عضو لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان عن غضبة من تقارير الخارجية الأمريكية، واصفًا إياها بـ"انتهاك خصوصية الدول".

وشدد شبابيك خلال حديثة لـ"المصريون"، على رفضه وصف بيان الخارجية الأمريكية واقعة القبض على رافعي علم المثليين بـ"الاعتقالات"، قائلًا: "لا يوجد في مصر اعتقالات من الأساس سواء فيما يتعلق بالمثليين أو غيرهم".

وتابع: "الحديث عن حقوق المثليين في مصر أمر غير مقبول على المستوى الديني أو الاجتماعي بخلاف المجتمعين الأوروبي أو الأمريكي، وأن المكان الأمثل لهم داخل السجون وليس بيننا".

يشار إلى أنه في الـ 22 من الشهر الماضي، رفع الحضور أعلام قوس قزح خلال حفل الفرقة اللبنانية "مشروع ليلى"، التي لا يخفي مغنيها الرئيسي بمثليته الجنسية، ما أثار جدلاً واسعًا في مصر.

وعلى أثر ذلك ضبطت الأجهزة الأمنية 7 أشخاص في القاهرة الجديدة، شاركوا في رفع العلم وحرضوا على ممارسة الأعمال المنافية للآداب, وكلّف النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، نيابة أمن الدولة العليا، بمباشرة التحقيقات في واقعة الاحتفال الذي أقامته مؤخرًا مجموعة من المثليين بالتجمع الخامس في القاهرة الجديدة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • ظهر

    11:55 ص
  • فجر

    05:23

  • شروق

    06:52

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى