• الأحد 22 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر09:14 م
بحث متقدم
الصليب الأحمر:

القتال في سوريا مؤخرا الأسوأ منذ معركة حلب عام 2016

عرب وعالم

مناطق سورية
مناطق سورية

وكالات

أخبار متعلقة

سوريا

الصليب الأحمر

عنف

أعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الخميس، عن قلقها إزاء موجات القتال التي تشهدها عدة مناطق سورية منذ أسبوعين، ووصفتها بـ "الأسوأ منذ معركة حلب عام 2016".

وأضافت اللجنة، ومقرها جنيف، في بيان، أنها تلقت تقارير "تفيد بوقوع مئات الضحايا من المدنيين وتدمير مستشفيات ومدارس، جراء موجات القتال التي توصف بأنها الأعنف خلال العام الجاري، والتي تشهدها عدة مناطق في سوريا".

ولم تحمل الهيئة طرفا بعينه المسؤولية عن تصاعد أعمال العنف.

ونقل البيان عن ماريان غاسر رئيسة بعثة اللجنة الدولية في سوريا قولها، "على مدار الأسبوعين المنصرمين، شهدنا تصاعدا مثيرا للقلق في العمليات العسكرية، التي صاحبها سقوط أعداد كبيرة من الضحايا في صفوف المدنيين".

وأضافت "لا تقتصر أعمال العنف الدائرة على الرقة (شمال)، ودير الزور (شرق)، وريف حلب الغربي (شمال غرب) فحسب، بل تمتد لتشمل الكثير من مناطق تخفيف التوتر مثل إدلب (شمال غرب)، وريف حماة (غرب)، والغوطة الشرقية (للعاصمة دمشق)".

وتابعت "رغم أن بصيصا من الأمل قد لاح لنا في الأشهر الأخيرة، إلا أن عودة العنف تجلب مجددا مستويات لا تطاق من المعاناة إلى مناطق شاسعة في البلاد، وتقلل في الوقت نفسه من إمكانية وصول الوكالات الإنسانية إلى المتضررين".

أشارت الهيئة عن تقارير أن عشرة مستشفيات تضررت في الأيام العشرة الأخيرة، ما تسبب بحرمان مئات الآلاف من الرعاية الصحية، فيما عرّض القتال حول مدينة دير الزور إمدادات المياه للخطر، علاوة على ازدياد الفارين إلى مخيمات النزوح (بمعدل ألف شخص يوميا)، ما تسبب بضعف قدرة المنظمات الإنسانية على تلبية احتياجات النازحين.

وتعرضت مدينة حلب شمالي سوريا العام الماضي لحصار وقصف استمرا 5 أشهر، ما أسفر عن سقوط مئات القتلى والجرحى من المدنيين.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • فجر

    04:45 ص
  • فجر

    04:44

  • شروق

    06:08

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:55

  • مغرب

    17:20

  • عشاء

    18:50

من الى