• الأحد 22 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر07:30 م
بحث متقدم

خناقات وانسحابات.. تفاصيل لقاء المعارضين «السري»

آخر الأخبار

ممدوح حمزة
ممدوح حمزة

عبدالله أبو ضيف

أخبار متعلقة

مصر

جبهة

السيسي

رئاسة

التضامن

كشفت مصادر خاصة لـ"المصريون"، تفاصيل الاجتماع الذي دار أمس الأربعاء، بين أعضاء جبهة "التضامن للتغيير"- معارضة- والذي يعتبر الاجتماع الثالث, حيث أدار الاجتماع الدكتور محمد سامي, رئيس حزب تيار الكرامة، ومن بين رموزه المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي, وقرر خلالها الحاضرون اعتماد وثيقة اختيار مرشح لرئاسة الجمهورية في مواجهة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

بالإضافة إلى قرار من الجبهة بإقصاء الدكتور أحمد بهاء الدين شعبان وكريمة الحفناوي, والحزب الشيوعي والاشتراكي الناصري, وحزب التجمع، خارج الجبهة, خاصة بعد تسببهم في وصلة شد وجذب داخل الاجتماع بدعوى طلبهم إصدار بيان بتأييد الرئيس عبد الفتاح السيسي, مبررين ذلك بأنهم يرفضون التعاون مع المعارضين المنتمين للإخوان.

وأضافت المصادر- التي طلبت عدم ذكر اسمها- أن حديث «شعبان» و«الحفناوي», دفع الدكتور ممدوح حمزة، مؤسس الجبهة، وأحمد دراج، أستاذ العلوم السياسية, ومجدي حمدان، نائب رئيس حزب الجبهة الديمقراطية، للخروج من الاجتماع السري بعد عشر دقائق من بدايته, حيث خرج حمزة منفعلا قائلا "مفيش فايدة .. مفيش فايدة", وقد كتب نفس الجملة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بعدها بدقائق.

انسحاب بعض قيادات الجبهة من الاجتماع لم يمنع الباقين من استكماله, حيث شهد الاجتماع شدًا وجذبًا بين الطرفين, إلا أن قال محمد سعد خير الله, رئيس حملة مناهضة أخونة مصر, لهما "إيه اللي جابكم ..لما أنتم مؤيدين للسيسي", وهو الأمر الذي جعلهم ينسحبون من الاجتماع, وقرر الجميع عدم دعوتهم مرة أخرى للاجتماعات.

وانضم للجبهة المزيد من الشخصيات في الاجتماع، سواء بحضور شخصي, أو بمندوبين عن شخصيات وأحزاب سياسية أخرى, كان أبرزهم مندوبون عن رئيس لجنة حقوق الإنسان السابق بمجلس النواب محمد أنور السادات, بالإضافة إلى حزب الدستور, والمصري الديمقراطي والجبهة الديمقراطية.

انسحاب بعض الشخصيات مبكرًا وحديث الانقسام الذي دار داخل الاجتماع, جعل حازم عبد العظيم رئيس لجنة الشباب بحملة الرئيس عبد الفتاح السيسي لانتخابات الرئاسة سابقا, وحمدين صباحي، مرشح الرئاسة السابق, والسفير معصوم مرزوق, يغيرون مسارهم بعيدًا عن الاجتماع بعدما كانوا ذاهبين إليه.

وبالاتصال بالدكتورة كريمة الحفناوي والدكتور أحمد بهاء شعبان للرد على ما هو مثار, رفضا التعليق على الموضوع, معتبرين إياها «شيئًا منتهيًا».

وحاولت "المصريون" التواصل مع الدكتور ممدوح حمزة، عبر الهاتف للتعليق على ما حدث، وهل سينهي ما خلص إليه هذا الاجتماع مشوار المعارضة والتوافق على مرشح رئاسي، إلا أنه لم يرد على الاتصال أو الرسالة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • فجر

    04:45 ص
  • فجر

    04:44

  • شروق

    06:08

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:55

  • مغرب

    17:20

  • عشاء

    18:50

من الى