• الخميس 14 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر10:07 ص
بحث متقدم

سلامة يكشف تداعيات الصب فى مصلحة المواطن

الحياة السياسية

عبدالناصر سلامة
عبدالناصر سلامة

حنان حمدتو

أخبار متعلقة

قال الكاتب الصحفى عبد الناصر سلامة، إن مصطلح الصب فى مصلحة المواطن اتخذ أوجه متعددة مغايرة لمفهومه الحقيقى لدرجة أن المواطنين والشباب ناشدوا الحكومة فى الابتعاد عن الصب بصفة عامة لأنه أصبح مصطلحا مزعجا كما أنه أصبح مرادفًا لمصطلح لا مساس الذى انتهجته الحكومة وأعضاء البرلمان فى فترة السبعينيات.

ووصف سلامة خلال مقاله الذى نشر اليوم فى موقع « المصرى اليوم» بعنوان "الصب فى مصلحة المواطن" تعبير الصب أنه بات موازيا لفوبيا تجتاح الشارع المصرى مساء الخميس أسبوعيا نتيجة للقرارات الحكومية المعقدة من ارتفاع للأسعار فى السلع والخدمات وتغيير فى قيمة العملة المحلية مقابل الأجنبية غير طبيعى بسبب قرارالتعويم .

 وأوضح الكاتب الصحفى أن للصب أوجه إيجابية على الحكومة تفعيلها وتطلب القيام بانشاء مشروعات كثيفة العمالة، بهدف الإنتاج والتصدير من جهة، وتشغيل العاطلين من جهة ، وتتطلب كذلك التوقف عن الاقتراض الخارجى الذى بلغ مداه خلال السنوات الأخيرة، متجاوزاً فى مجمله 80 مليار دولار، لأول مرة فى تاريخ مصر، بل تاريخ دول المنطقة، وهى أزمة يتم تصديرها للأجيال الحالية.

وتابع:" بعد الإجراءات الأخيرة التى طالت العملة المحلية فى إطار ما يعرف بالتعويم، أصبحت قيمة العشرة آلاف جنيه التى يكتنزها المواطن لا تساوى أكثر من ثلاثة آلاف جنيه، وهو ما كان يوجب على المسؤولين توضيح ماهية أو تعريف الصب فى هذه الحالة من وجهة نظرهم، وبعد أن كان سعر كيلو اللحم 70 جنيهاً، أصبح يدور حول 150 جنيهاً، وبعد أن كان سعر كيلو السكر جنيهين أصبح 12 جنيهاً، وبعد أن كانت فاتورة الكهرباء على سبيل المثال بقيمة 100 جنيه، أصبحت خمسمائة، وعلى هذا يمكن القياس مع ثبات الدخل الشهرى، ما يجعل من مفهوم الحكومة للصب فى مصلحة المواطن أمراً غاية فى السوء، تطور بمرور الوقت إلى عدم ثقة، ولن نقول عداء حتى إشعار آخر".

واختتم كلامه قائلا:" هى إذن مرحلة الصب، وهى إذن حكومة الصب، وهى إذن سياسات الصب، ذلك التعبير الذى سوف تسجله الذاكرة مرادفاً لتعبير لا مساس، فبينما نرى ذلك الصب يأتى بنتائج عكسية أصبحت معها الأسرة المصرية تعيش أتعس حالاتها، كان عدم المساس أيضاً حالة كاذبة عانى منها الشارع كثيراً، على الرغم من أن الأمر حينذاك كان يتعلق بزيادة تتراوح بين خمسة وعشرة مليمات فى هذه السلعة أو تلك، فيما يشير إلى أن التاريخ يأبى إلا أن يعيد نفسه مع الحالة المصرية التى تزداد صباً ومساساً عاماً بعد عام، بل يوماً بعد يوم!!.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • ظهر

    11:55 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى