• الجمعة 20 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر03:49 ص
بحث متقدم
في ذكرى نصر أكتوبر..

كواليس تنشر لأول مرة عن "قاهر الجواسيس"

الحياة السياسية

كمال المنصورى
كمال المنصورى

حنان حمدتو

أخبار متعلقة

الدين الاسلامي

المثلية

الشذوذ

شاء لهم القدر ان يشهدوا علي ذكريات الانتصار سنة تلو الآخرى, لم تكن الذكرى الـ 44 لحرب 6 أكتوبر مجرد ذكرى عابرة ستمضي ولكنها كانت لهم بمثابة "شرف وعرض ودم غالى"، هؤلاء الجنود القدماء أصحاب العمليات الحربية والعزيمة العقلية والجسدية وكثيرا منهم حتى الآن أعمارهم محفوظة وظلت ألسنتهم تردد عبقرية المعركة وحال الميدان الذى جمعهم لحسم تلك اللحظات , إما النصر أو الشهادة.

من بين تلك القيادات اثنين أحدهم أطلق عليه "الطيار المجنون" والأخر " قاهر الجواسيس" , لكلا منهما منهجه وخطته التي سار عليها وقت الحرب, يستعرضون الدقائق العُمرية فى مواجهة العدو فى سيناء وجبهة قناة السويس، فهم من سطروا التاريخ بدمائهم وملكوا السر وراء الانتصار.

البداية مع اللواء طيار متقاعد أحمد كمال المنصورى الملقب بالطيار المجنون  أحد أبطال حرب أكتوبر 73 والذى شارك فى إحداث الضربة الجوية الاولى ,وقال إنه اشترك فى المعركة من خلال قيادته لعدد 225 طائرة خرجت من سيناء وحققت فى الوهلة الاولى انتصار بنسبة 95% فى ضرب معاقل العدو فى قناة السويس  , فضلا عن مشاركته فى 52 طلعة جوية خلال العمليات التابعة للضربة الاولى.

 واضاف المنصورى فى تصريحات لـ « المصريون»، بإن هذه الضربة كانت أطول معركة جوية على مر التاريخ المعاصر والأكثر إنجازا،فاستغرقت ما يقرب من 13 دقيقة قاد خلالها طائرته الخاصة الميج  21 وبجانب السرب الجوى سببوا فى أول ثلاثين ثانية صدمة قوية أربكت اسرائيل.

 وعن أكثر اللحظات تأثيرا عليه خلال الحرب، أكد اللواء الطيار انه عند قرار الحرب نزع الله من قلبه الخوف وأستعد للقتال فى سبيل الله ولن ينازعه أحساس القلق او الارتباك ووضع فى قرار نفسه ان الموت فداء البلد شرف  فإما هو أو النصر.

وأوضح أنه على الرغم مما سببته له الحرب بنسبة عجز حركية وصلت لـ50 %، إلا أن إيمانه بأكتوبر 73  والانتصار وتقدير الدولة بتسليمه جائزتى وسام الشجاعة و النجمة العسكري ة يكفية البقية من عمره .

 ويسترسل الحديث اللواء فؤاد حسين رئيس مجموعة مقاومة التجسس والإرهاب فى المخابرات الحربية إبان الحرب والملقب بقاهر الجواسيس , قائلًا إن عمليات القبض على الجواسيس من سيناء ساهمت فى منع وصول معلومات القوات الحربية لإسرائيل وكان لأهالى سيناء دور فى ذلك لانهم أمدونا بمعلومات عما يشتبهون بهم , فكان  لهم مجهود قوى خاصة عندما أسست المخابرات منظمة سيناء العربية لرصد ما يوثقه الاهالى .

وأضاف حسين فى تصريحات لـ « المصريون» أن نصر أكتوبر جاء بسبب رفض القوات المسلحة ورجالها ما حدث فى نكسة 67  وعلى الرغم من ان قوات واجهزة العدو كانت اكثر تطورا وتفوقا إلا أن الإرادة  والادارة المصرية وعقلية الجندى المصرى وصبر الشعب وعشقه للوطن الحر هم الدافع الاول وراء النصر.

واستعرض اللواء ما قام به من إحباط لمحاولات تجسس مؤكدا أنه بداية من حرب 67 الى 73 ألقى القبض على 18 متورط فى جريمة التجسس بيتم تسليمهم للمخابرات الحربية منها للمحاكمات العسكرية وابرز تلك القضايا كشف تجسس مجموعة أجنبية فى شمال سيناء.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • فجر

    04:43 ص
  • فجر

    04:43

  • شروق

    06:06

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:57

  • مغرب

    17:23

  • عشاء

    18:53

من الى