• الخميس 19 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر07:38 ص
بحث متقدم
لأول مرة..

سر غياب الاحتفالات بذكرى انتصارات أكتوبر

آخر الأخبار

الاحتفالات بذكرى انتصارات أكتوبر
الاحتفالات بذكرى انتصارات أكتوبر

خالد الشرقاوي

أخبار متعلقة

السيسي

6 أكتوبر

تحرير سيناء

احتفالات أكتوبر

عروض عسكرية

مرت الذكرى الـ44 لانتصارات أكتوبر، للمرة الأولى، دون احتفالية رسمية يشارك فيها رئيس الجمهورية كما جرت العادة، بعد الاكتفاء بخطاب مسجل للرئيس عبدالفتاح السيسي خلال اجتماع للمجلس الأعلى للقوات المسلحة.

وتساءل الناشط السياسي ممدوح حمزة، عضو جبهة التضامن للتغيير، في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلا: "أين احتفالية نصر 6 أكتوبر التي كانت تقام كل عام بإعداد وزارة الثقافة وببرنامج وعمل فني كبير يجمع الكثير من فناني مصر.. ماذا حدث؟".

وخلال اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة، الأربعاء الماضي، وجه الرئيس عبدالفتاح السيسى، تهنئته للشعب المصري بمناسبة ذكرى انتصارات حرب أكتوبر، كما وجه تحية تقدير واعتزاز لكل شهداء مصر الذين ضحوا بأرواحهم حفاظًا على مقدرات هذا البلد العظيم.

وأكد "أن انتصار أكتوبر لا يعتبر مجرد انتصار عسكري في معركة لاسترداد الأرض، بل تعدى ذلك إلى كونه انتصارًا على اليأس والإحباط من أجل استرداد الكرامة حربًا وسلامًا وتنمية، فلم تكن أبدًا الحرب غاية مصر، بل كان السلام هو الهدف الأسمى، فقد كانت حرب أكتوبر في الأساس حربًا من أجل السلام".

وقال الدكتور مختار غباشي، نائب رئيس المركز العربي للدراسات السياسية والاستراتيجية لـ "المصريون"، إن "ذكرى انتصارات أكتوبر هذا العام لم تشهد أية احتفالات، بسبب تنامي حدة الصراع السياسي الداخلي بين السلطة الحالية وخصومها من التيارات الإسلامية".

وأضاف غباشي لـ"المصريون": "المواطن المصري لم يلحظ اختفاء الاحتفالات، نتيجة الهموم المتزايدة جراء ارتفاع في الأسعار ونقص في الأدوية والبحث عن فرص عمل، وتدهور الحالة الاجتماعية بشكل عام".

واعتبر أن "العروض العسكرية في ذكرى الانتصار وعقب اغتيال السادات، أصبحت أمرًا رمزيًا، إلا أنها لم تختف مثلما حدث في الذكرى الحالية، كما أن مستقبل إحياء تلك الذكرى في السنوات المقبلة يرتبط بمرجع الإدارة السياسية الحاكمة".

وأشار إلى أن "من بين الاحتمالات الواردة عن سبب عدم إقامة العروض العسكرية، أن يكون لها علاقة بتقارب السلطات الحاكمة مع إسرائيل في الآونة الأخيرة".

وقال الدكتور عمرو هاشم، نائب رئيس مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بـ "الأهرام"، إن "اختفاء احتفالات أكتوبر يعبر عن حالة سلبية يمر بها المجتمع المصري، وسوف يؤدي إلى خلل في المنظومة الفكرية لدى الشباب والجيل الجديد".

وأضاف هاشم لـ"المصريون": "السيسي ومعظم قيادات الجيش الحالية لم تشارك في حرب أكتوبر، وهو ما أدى إلى عدم إعطاء الذكرى اهتمامها الكافي، فالقادة السابقون كانوا يعطون الذكرى أبلغ الاهتمام لارتباطها بمواقف وذكريات حُفرت في داخلهم منذ الانتصار العظيم"، مشيرًا إلى أنه لا علاقة للتقارب الذي حدث بين مصر وإسرائيل بعدم إقامة الاحتفالات والعروض العسكرية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    04:42

  • شروق

    06:05

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:58

  • مغرب

    17:24

  • عشاء

    18:54

من الى