• الجمعة 20 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر06:22 م
بحث متقدم
أبوالفتوح.. حواس.. صبور.. وجويدة يجيبون:

لماذا لم تنهض مصر بعد 44عامًا على النصر؟

الحياة السياسية

جويدة وأبوالفتوح وصبور
جويدة وأبوالفتوح وصبور

محمد عبدالقدوس

أخبار متعلقة

مصر

لماذا

حواس

النصر

جويدة

مضى أكثر من أربعين عامًا على انتهاء حرب أكتوبر، ومع ذلك فما زالت بلادى محلك سر، تنتمى إلى العالم الثالث المتخلف!! فما أسباب ذلك؟ ألمانيا واليابان وكوريا الجنوبية نهضت نهضة كبرى بعد الحرب التى دمرتها، فلماذا لا تكون مصر مثلها؟ أين الخلل؟

وفى سبيل الإجابة على هذا السؤال، سألت شخصيات بارزة فى مجتمعنا ينتمون إلى مختلف الاتجاهات.. وهذه إجاباتهم.

(آه من الاستبداد والفساد)

يقول الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح، المرشح الرئاسى السابق، إن الاستبداد والفساد كفيلان بالقضاء على أى أمة، وهذه الأمراض تعانى منها بلادنا منذ زمن طويل.. والاستبداد يقضى على أى إبداع ويصنع دولة الخوف ويلغى الكفاءات! والفساد ينهب ثروات الأمة، ولا يمكن أن تنهض بلادنا وفيها كل هذه البلاوي.

قلت له: لكن الصين فيها ما نشكو منه.. استبداد وفساد ومع ذلك أصبحت قوة عظمى!

أجابنى قائلا: هذا غير صحيح بالمرة.. صحيح أن هناك حزبًا واحدًا يحكم البلاد والعباد، لكن فيه تداول للسلطة والرئيس خاضع للحزب وليس العكس، كما نرى فى مصر، وبلاد أمجاد يا عرب أمجاد!! وأضاف قائلا: الصين فيها عدد ضخم من المليونيرات فى ظل النظام الشيوعي!! ومع ذلك فهناك قيود صارمة على الفساد، والنظام الرأسمالى هناك موجه وليس "سداح مداح".

 (الحرب ضد الناجحين)

الدكتور زاهى حواس، عالم الآثار المشهور، يقدم أسبابًا جديدة للتخلف الذى نعيش فيه فيقول: بعد ثورة 1952 أصبح الفرد معتمدًا على الحكومة فى كل شيء، فلم يعد ينتج، بل سادت البطالة المقنعة، وبعد حرب أكتوبر وسياسة الانفتاح لم تعد الحكومة بالدولة المنتجة، ولذلك لم ننطلق إلى الأمام.. خاصة أن الرأسمالية الجديدة تبحث عن مصالحها بالدرجة الأولى وكيفية تحقيق الثراء السريع، وبلادنا تشكو من مرض عضال منذ زمن طويل وظهر وجهه القبيح أكثر بعد ثورة يناير وهو الحقد على كل ناجح والعمل على تحطيمه.. فحزب أعداء النجاح فى بلادنا قوى جدًا!!

 (سوء الإدارة)

والمهندس الشهير حسين صبور، رئيس جمعية رجال الأعمال فى مصر، يؤكد أن فى مصر عناصر بشرية ممتازة وكفاءات زى الفل، لكن سوء الإدارة والبيروقراطية المصرية عقبة كؤود!  بالإضافة إلى عدم وجود مشروع قومى للنهوض ولذلك استمرت أوضاعنا محلك سر.

 (تخبط السياسات)

والأديب الكبير فاروق جويدة، يرجع أسباب تخلفنا إلى تخبط السياسات فى بلادنا، فليس معروفًا على وجه الدقة السياسة التى يقوم عليها اقتصادنا.. هل هى الاشتراكية وتدخل الدولة فى إدارة الاقتصاد وإقامة المشاريع أم النظام الرأسمالى وقوامه بالدرجة الأولى القطاع! والحقيقة أن أوضاعنا الاقتصادية مزيج من هذا وذاك، يعنى "سمك لبن تمر هندي!!"، بالإضافة إلى أننا كشعب لا نأخذ الأمور بجدية والبيروقراطية تغلب علينا، وقارن بين الشعب الألمانى مثلا وبيننا لتعرف الفارق.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • عشاء

    06:53 م
  • فجر

    04:43

  • شروق

    06:06

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:57

  • مغرب

    17:23

  • عشاء

    18:53

من الى