• الثلاثاء 17 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر10:19 م
بحث متقدم

مصر الثانية عربيًا في تصفح المواقع الإباحية

الحياة السياسية

المواقع الإباحية
المواقع الإباحية

خالد الشرقاوي

أخبار متعلقة

الثقافة الجنسية

سيمير ويب

المواقع الإباحية

علماء اجتماع

احتلت مصر المرتبة الثانية في ترتيب الدول العربية الأكثر تصفحًا للمواقع الإباحية، وفقًا لدراسة لشركة "سيمير ويب" البريطانية، المختصة فى تحليل المواقع الإلكترونية.

واحتل المغرب المرتبة الثالثة إلى جانب لبنان، فيما تصدرت العراق القائمة، ثم مصر والجزائر بينما احتل الأردن المرتبة الأخيرة عربيًا.

وقال الدكتور إبراهيم عز الدين، عميد المعهد العالى للخدمة الاجتماعية بمدينة الثقافة والعلوم لـ "المصريون"، إن "نتائج تلك التقارير ليست دقيقة فهى تقوم على عينات عشوائية، ولو افترضنا جدلاً صحة تلك الدراسات فهناك ملايين من المهاجرين من سوريا واليمن والعراق يعيشون فى مصر، فضلاً عن الكثافة السكانية".

وأضاف: "ارتفاع نسب تصفح تلك المواقع فى مصر والوطن العربى بصفة عامة، يرجع إلى حرص مجتمعاتنا على كتمان الأمر فى النواحى الجنسية وعدم التعرض إليها بشكل صحيح، ووضع الحديث عن الجنس بشكل عام فى إطار قلة الأدب وكذلك غياب التوعية الأسرية".

وأكد، أن "هناك فرقًا بين مواقع الثقافة الجنسية والمواقع الإباحية، فالمواقع الثقافية لها تأثير إيجابى وآخر سلبي، أما المواقع الإباحية فتقتصر على الجانب السلبى على الأفراد والمجتمعات والتى تتسبب فى زيادة نسب الشذوذ من خلال الترويج لتلك الأعمال غير الأخلاقية من خلال إثارة الغرائز".

وتابع: "يجب على الدولة أن تفعل إداراتها الرقابية، وأن تتدخل لوقف تلك المواقع من نشر الفتن داخل المجتمع، وكذلك إعداد برامج للثقافة الجنسية، لتأهيل المقبلين على الزواج بدلاً من لجوئهم إلى تلك المواقع".

وأشار إلى أن "مشاهدة المواقع الإباحية لا يرتبط بالعوامل الاقتصادية، وتأخر سن الزواج، وإنما يعود إلى عوامل التربية والدين والثقافة، فجميع الأديان حرمت مثل تلك المواقع، كما أن مشاهدة تلك المواقع لا يرتبط بغير المتزوجين دون المتزوجين، فالإنسان الذى لديه وازع دينى قوى فإنه يخشى الله ويبتعد عن تلك الأفعال المشينة".

فيما رأى الدكتور سعيد صادق، أستاذ علم الاجتماع السياسي بالجامعة الأمريكية، أن "تأخر سن الزواج الناتج عن أسباب عديدة منها مغالاة الأهل فى متطلبات الزواج، إضافة إلى الفراغ والبطالة وعدم بذل الجهد، يجعل الشباب يبحث عما هو جديد مثل مشاهدة الأفلام الإباحية".

وأضاف لـ"المصريون": "الشاب المصرى، ينظر إلى المرأة الأجنبية فى تلك الأفلام الإباحية كونها هى الأكثر جمالاً وتثقيفًا فى العلاقات الحميمة فيظن أنه لن يشعر بالسعادة والاكتفاء إلا بمتابعتها أو إقامة علاقة معها، وهذا غير صحيح، فما يقومون به فى تلك الأفلام ما هو سوى تمثيل، يخلو من كل مشاعر الحب والسكينة التى يجب أن تكون فى تلك الأوقات الحميمة، إلى جانب التعليم الخاطئ للجنس الذى يكتسبه الشباب من خلال تلك المواقع".

وشدد على أنه "فى الوقت الذى لا يعلم أحد ما يدور بداخل شبابنا من تغيرات فكرية أو فسيولوجية، يجب تطبيق تعليم الجنس بما لا ينافى الوازع الدينى والمحافظة على العادات والتقاليد الخاصة بنا كدول عربية".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • فجر

    04:42 ص
  • فجر

    04:41

  • شروق

    06:04

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:59

  • مغرب

    17:26

  • عشاء

    18:56

من الى