• الأربعاء 13 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر08:58 م
بحث متقدم
أثناء تظاهرهم لـ«التعيين»..

بالصور..الأمن يلقي القبض على حملة«الماجستير والدكتوراه»

فيديو

عبدالله أبو ضيف

أخبار متعلقة

مصر

حكومة

مظاهرات

ماجستير

بوجوه يغلب عليها الخوف, ورعشة تصيب أحدهم, تحدث معنا عدد من حملة الماجستير والدكتوراه في أعقاب القبض على العشرات من زملائهم من قبل قوات الأمن, مشيرين إلى أنهم ليسوا ضد النظام أو الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأنهم فقط يطالبون بحقهم الذي قالت لهم الحكومة يوما إنها ستحققه.

وألقت قوات الأمن القبض على العشرات من حملة الماجستير والدكتوراه، خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظموها على رصيف وزارة التعليم صباح اليوم, ردد خلالها المتظاهرون هتافات "مش ماشيين مش ماشيين .. إحنا هنا للتعيين", ورفعوا لافتات مكتوب عليها "إحنا بتوع الماجستير يا إخوانا" .

ويتهم حملة الماجستير والدكتوراه، قوات الأمن بإدخال شخصيات مدنية لضربهم والتعدي عليهم, لفض المظاهرة بالعنف, ونفوا أي تعطيل للطريق من جانبهم أو الرغبة في التظاهر ضد الرئيس والحكومة.

من جانبها, قالت قوات الأمن, إن المتظاهرين من حملة الماجستير والدكتوراه لم يحصلوا على إذن بالتظاهر أمام الوزارة, بالإضافة إلى تعطيلهم الطريق, وهو الأمر الذي تسبب في استياء من قبل المواطنين، ما أدى إلى التشابك بين الطرفين, فاضطرت قوات الأمن للتدخل لفض الاشتباك.

يقول محمد صابر، ضمن حملة الماجستير والدكتوراه: "تمت مقابلة مندوبين عن الحكومة منذ ما يقرب من أسبوعين ووعدونا بتعيين 700 من بين 1000 شخص, ولم نعترض على العدد, إلا أنهم لم ينفذوا هذا الوعد, فما كان منا إلا استخدام حق التظاهر السلمي أمام وزارة التعليم, وهو ما قابلته قوات الأمن بالعنف مع حملة الماجستير والدكتوراه والقبض على الكثير منهم.

بينما تقول أسماء صبري، منسقة الحملة بعين شمس، إنها كانت ضمن الحاضرين لاجتماع ممثلي الحكومة مع الحملة, حيث حضر من الحكومة نائب وزير قطاع الأعمال, ونائب أمين عام مجلس الوزراء, بينما توسط بين الجانبين اللواء عادل لبيب، وزير التنمية المحلية الأسبق, وتم التأكيد على عدم سريان قانون الخدمة المدنية بأثر رجعي على حملة الماجستير والدكتوراه لعام 2016, على أن يتم تطبيقه على دفعة 2017, وعلى الرغم من ذلك "تلحس الحكومة كلمتها"، وهو ما أثار غضبنا.

وليد محمد، أحد أعضاء الحملة، أكد أن اللواء عادل لبيب قال لهم في الاجتماعات السابقة باعتباره الطرف الوسيط إن الحكومة ستجد لهم وظائف داخل قطاع الأعمال العام للدولة, بينما تم تغيير الكلام اليوم، حيث قيل لهم: "قدموا ورقكم واللي نعينوا نعينوا واللي منعينوش منعينوش", وعلى الرغم من ذلك تظاهر الجميع باحترام ورقي ولم يتم تعطيل الطريق, إلا أن قوات الأمن ألقت القبض على ما يقرب من 50 شخصًا و4 فتيات، تم الإفراج عن البنات بعد التعدي عليهن بالضرب وإجبارهن على خلع الحجاب.

من جهتها، قالت منى محمود، أحد المتظاهرين، إن اليوم كان بالنسبة لها أشبه بأحداث يوم القيامة, حيث تم التعدي بالضرب على زميلاتها ممن قمن بالتظاهر, وتم إجبارهن على خلع حجابهن قبل أن يتم الإفراج عنهن, لكنها لا تدرك مصير بقية زملائها ممن تم القبض عليهم, مؤكدة أنها لم تعد تهتم بالتعيين من عدمه, بعد أن بحثت عن كل زملائها فلم تجدهم في أي قسم, بينما تهتم فقط بالإفراج عنهم في أقرب وقت.


















تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • فجر

    05:21 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى