• الإثنين 18 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر01:20 ص
بحث متقدم

الزوج للمحكمة: «مراتي بتعزمني على حفل خطوبتها»

الصفحة الأخيرة

زوجة تعزم زوجها على حفل خطوبتها
زوجة تعزم زوجها على حفل خطوبتها

أميرة عبد العظيم

أخبار متعلقة

مشهد تمثيلى كنا نراه على شاشة التليفزيون ونضحك من فرط السخرية واستحالة  حدوثه فى الواقع.

المشهد عبارة عن حفل كبير, يجمع زوجة وزوجها وشخص ثالث, تقوم الزوجة بتقديم زوجها للشخص الثالث قائلة ده جوزى, ثم تقوم بتقديم الشخص الثالث للزوج قائلة ده خطيبى فى ذات اللحظة.

 القضية التى تحملها السطور التالية تتحدث عن واقعة مماثلة ولكنها حقيقية حدثت بالفعل.  

فبالرغم من أن الزواج علاقة مقدسة من أرقى العلاقات، فأنها للأسف تقدح بأمور غاية فى الغرابة، لنرى محاكم الأسرة تعج بقضايا مثيرة يكون البطل فيها عدم التفاهم وضعف شخصية الرجل وتمرد المرأة أو العكس، وعندما تكون المرأة هى المتسلطة، فإن صوتها يعلو فوق صوت الرجل ويتحول صوتها من الارتفاع إلى الصياح والصراخ فى وجه زوجها متمسكة برغباتها، يساعدها على ذلك أن يكون أمامها رجل طيب لا يحب المشاكل فيتنازل عن رأيه حتى لا يعقد الأمور فتصر هي على أن يتنازل كل مرة حتى تلغيه تماماً.

ولكى تستقيم الأحوال، يفضل أن تكون خيوط الأمر وإدارة المنزل في يد الرجل، وقليلاً من الحزم خاصة  في بداية الحياة الزوجية, ذلك أن احترام المرأة لقوامة الرجل من البداية وخضوعها له يقضي على كم  كبير من المشاكل، التى تمتلئ بها  محكمة الأسرة التى تتلقى يوميًا غرائب وطرائف المتزوجين. 

وفى هذه القضية، التى تشهد وقائعها محكمة الأسرة بالشرقية، والتى لم تحدث فى تاريخ الأحوال الشخصية ولم تشهدها محاكم الأسرة من قبل.

تحدث الزوج (ح . ع) سائق قائلاً: تزوجت عن طريق والدتى زواجًا تقليديًا بعد فترة تعارف قصيرة لم تمكنا أن يعى كل منا الحد الأدنى من سلوك الآخر وطريقة تفكيره وتقديره لقدسية الحياة الزوجية والعشرة، وقبل أن يمر على زواجنا عام، بدأت تدب الخلافات بيننا وصارت الحياة جحيمًا لا يطاق, وكان السبب الرئيسى فى تأجج المشاكل واحتدام الأمر بينى وبين زوجتى التى اعتادت أن تكون طلباتها أوامر هو أهلها، فهى تترك بيت الزوجية يوميًا ذاهبة إلى بيت أهلها, تمضى وقتها كله معهم وأضاف الزوج: برغم إهمالها لى ولبيتها حاولت التعايش معها ولكن باءت كل محاولاتى بالفشل، ومع تفاقم المشاكل بيننا قررت الانفصال، وفضلت أن  يكون الطلاق  بيننا بطريقة ودية، إلا أن والد زوجتى أصر على أن يكون الطلاق عن طريق المحاكم، ودخلنا سوياً محاكم الأسرة بالشرقية، وتعددت القضايا بيننا, إلا أنه لم يصدر أي حكم من المحكمة حتى الآن بشأن القضايا المرفوعة، وظلت زوجتى فى بيت والدها حتى فوجئت بها تقيم حفل خطوبة من شاب آخر وقامت بالإعلان عن دعوة عامة للجميع لحضور الحفل, وعلمت أن الكثير من الأهل والجيران والمعارف والأقارب المشتركين بيننا حضروا الحفل ما تسبب فى إحراجى وضياع كرامتى بينهم.

وأضاف الزوج: زوجتى لم تحصل على حكم نهائى بالطلاق، ومازالت على ذمتى

ولذلك حررت محضر إثبات حالة بالواقعة ليكون دليلاً ومستندًا ضدها أمام المحكمة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من هو أفضل رياضى فى مصر لعام 2017؟

  • فجر

    05:24 ص
  • فجر

    05:24

  • شروق

    06:53

  • ظهر

    11:56

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى