• الخميس 19 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر04:33 م
بحث متقدم

مَن هو رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات؟

آخر الأخبار

المستشار لاشين إبراهيم،
المستشار لاشين إبراهيم

عبدالله أبوضيف

أخبار متعلقة

مصر

انتخابات

قضاء

ابراهيم

إدارة

أصبح المستشار لاشين إبراهيم، هو أول رئيس للهيئة الوطنية العليا لإدارة الانتخابات, التي صادق الرئيس عبدالفتاح السيسي على تشكيلها اليوم، لتكون معنية بإدارة الاستفتاءات والانتخابات بمصر، وبينها رئاسيات 2018.

ويتضمن القرار الرئاسي، رئاسة المستشار لاشين إبراهيم محمد لاشين، نائب رئيس محكمة النقض رئاسة الهيئة، وعضوية 9 قضاة يمثلون الهيئات القضائية الأربعة (مجلس القضاء الأعلى، ومجلس الدولة، وهيئة النيابة الإدارية، وهيئة قضايا الدولة).

والمستشار لاشين إبراهيم, من مواليد محافظة القليوبية, في أوائل ستينيات القرن الماضي, دخل كلية الحقوق وتخرج فيها عام 1980 ثم عمل معاونًا لنيابة الأموال العامة, ثم محاميًا عامًا لنيابة الأموال العامة.

ثم انتقل من نيابة الأموال العامة لمحكمة النقض, وعمل بها مستشارًا، ثم نائبًا لرئيس محكمة النقض, وفي عام 2010 وقبل ثورة 25 يناير, تقدم إبراهيم بطلب لمجلس القضاء الأعلى للموافقة على إعارته لدولة الكويت, وهو ما وافق عليه المجلس, ليسافر ويقضي في الكويت 6 سنوات, قبل أن يعود للقاهرة منذ نحو عام.

بعد تعديل قانون الإشراف القضائي على الانتخابات, أصبحت اللجنة المشرفة على الانتخابات تحت مسمى الهيئة الوطنية للإشراف على الانتخابات, ويرأسها أقدم أعضائها من نواب رئيس محكمة النقض, وهو الشرط الذي ينطبق على المستشار لاشين إبراهيم, والذي تم ترشيحه من قبل المجلس الأعلى للقضاء ونائب وزير للعدل المستشار محمود الشريف والذي تولى منصب نائب رئيس الهيئة الوطنية للإشراف على الانتخابات.

وينص قانون الهيئة الوطنية للإشراف على الانتخابات على أن رئيس الهيئة يكون له نفس الاختصاصات والسلطات للوزير المختص ووزير المالية بمقتضى اللوائح والقوانين التي تنظم عمل الاثنين.

وقال المستشار أحمد سليمان, وزير العدل الأسبق, إنه لم يسمع من قبل عن اسم المستشار لاشين إبراهيم, على الرغم من أنه كان وزيرًا للعدل, وقاضيًا لفترة كبيرة داخل مصر.

وأضاف لـ "المصريون"، أنه كان يفضل الاستمرار بنفس الطريقة القديمة في تعيين رؤساء اللجان الانتخابية سواء للرئاسية أو المحليات ومجلس النواب, وهي بتمكين رئيس المحكمة الدستورية العليا كرئيس للجنة انتخابات الرئاسة, بينما يتولي رئيس محكمة استئناف القاهرة, رئاسة اللجنة العليا لإدارة انتخابات مجلس النواب.

وتابع سليمان في تصريحات إلى "المصريون"، أن "هذه الحالة لا تختلف عن حالة تعديل قانون السلطة القضائية, فلم يشتكِ أحد من القضاة على طريقة اختيارهم في التعيين بالمناصب القيادية, وعلى الرغم من ذلك تم تعديل القانون بما أغضب القضاة, ونفس الحال فلم يشتكِ أحد من طريقة إدارة الانتخابات على قدر التأكيد على أهمية تولي القضاة عملية الإشراف على الانتخابات".

وفي أغسطس الماضي، قدم المستشار حسام عبدالرحيم، وزير العدل، قائمة بأسماء المرشحين في 11 من شهر سبتمبر الماضي لرئيس الوزراء شريف إسماعيل, وتضمنت كلاً من المستشار لاشين إبراهيم نائب رئيس محكمة النقض رئيسًا للهيئة بصفته أقدم نواب محكمة النقض في التشكيل، والمستشار محمود الشريف مساعد وزير العدل لشئون المحاكم نائبًا لرئيس الهيئة، وعضوية كل من المستشارين محمود عبد الحميد وأبو بكر مروان من محكمة الاستئناف، وفارس فام وأحمد عبود من مجلس الدولة، ونادية الشهاوى ومحمد أبو ضيف من هيئة النيابة الإدارية، وعبدالسلام محمود وهانى محمد على من هيئة قضايا الدولة.

ومن المقرر أن تبدأ الهيئة عملها على الفور عقب صدور القرار، وفق ما ينص عليه قانون الهيئة الذي أقره البرلمان في 4 يوليو الماضي ووافق عليه الرئيس في أغسطس الماضي.

وبحسب القانون ذاته، يتشكل مجلس إدارة الهيئة من 10 أعضاء (بينهم رئيسها) من بين نواب رؤساء الهيئات القضائية بمصر، والذين تختارهم مجالسهم المعنية، ثم يصادق رئيس البلاد على الأسماء لتولى المسؤولية لمدة 6 سنوات.

ولم يصدر عن الهيئة أي بيان رسمي حول خطتها المقبلة، غير أن تقارير ذكرت أن الهيئة ستجتمع غدًا.

وبحسب المادة 140 من الدستور "تبدأ إجراءات انتخاب رئيس الجمهورية قبل انتهاء مدة الرئاسة بـ 120 يومًا على الأقل (أي في يناير أو فبراير المقبلين)، ويجب أن تعلن النتيجة قبل نهاية هذه المدة بثلاثين يومًا على الأقل".

والهيئة، وفق القانون والدستور بمصر، هي "مستقلة لها الشخصية الاعتبارية، وتتمتع بالاستقلال الفني والمالي والإداري وتختص بإدارة الاستفتاءات والانتخابات الرئاسية والنيابية والمحلية".

وللهيئة حق إعداد قاعدة بيانات الناخبين ومراجعتها بصفة مستمرة دوريًا، ودعوة الناخبين للاستفتاءات والانتخابات وتحديد مواعيدها، وفتح باب الترشح، وتلقي طلبات الترشح وفحصها والبت فيها، وفق قانون إنشائها.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • مغرب

    05:24 م
  • فجر

    04:42

  • شروق

    06:05

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:58

  • مغرب

    17:24

  • عشاء

    18:54

من الى