• الثلاثاء 12 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر03:48 م
بحث متقدم

قرى الصراعات الطائفية والسياسية بمشروع تنمية جنوب الوادي بالمنيا

قبلي وبحري

صور قرى  بالمنيا
صور قرى بالمنيا

جمال زكى

أخبار متعلقة

الاجهزة الامنية

رمسيس

وسط البلد

مباحث الاداب

القبض علي شواذ

جاء اختيار 11  قرية بمحافظة المنيا لتنميتها تحت مسمى تنمية جنوب الوادى التى يترأسها المهندس إبراهيم محلب مستشار الرئيس للشئون الاقتصادية بهدف خلق  بيئة ثقافية واجتماعية واقتصادية وكان من أولويات القرى 3 قرى هى الكرم بمركز أبو قرقاص  ودلجا  بمركز ديرمواس ودير أبو حنس بمركز ملوى.

وجاءت تلك القرى التى شهدت صراعات سياسية وطائفية خلال السنوات الأخيرة عقب  ثورة 25 يناير فكانت قرية دلجا التى اعتبرتها الحكومة من القرى الساخنة بعد فض اعتصام القرية في 16 سبتمبر 2013 عقب شائعة اختفاء المهندس عاصم عبد الماجد القيادى بالجماعة الإسلامية والمؤبد للرئيس الأسبق محمد مرسى وجماعة الإخوان والتى استمرت التظاهرات بتلك القرية لأكثر من عامين عقب فض اعتصامى رابعة والنهضة.

فلفتت الأنظار تلك لقرية والتى حظيت بأكبر عدد  تم اتهامهم  بتخريب المنشآت العامة والحكومية والشرطية وما زال عدد كبير من أبناء القرية قيد المحاكمة سواء أمام المحاكم لمدنية أو العسكرية.

المحافظة بدورها اعتبرت تلك القرية من القرى التى يجب أن يتم تطويرها وتغيير الفكر الثقافى والسياسى بها فكان أول قرار للمهندس إبراهيم محلب إنشاء قاعدة جديدة بالقرية من حيث التنوير سواء بالندوات أو اللقاءات أو إقامة عدد من المنشات الفكرية أو الدينية. 

 ومن قرية دلجا إلى قرية الكرم التى شهدت صراعات طائفية بين أهالى القرية بدأت فى 20 مايو من العام الماضى عقب شائعة علاقة غير شرعية بين شاب مسيحى وربة منزل مسلمة  خلفت إثر تلك الإشاعة اشتباكات بين الأقباط والمسلمين أسفرت عن حرق عدد من منازل الأقباط ومحلات تجارية وإحالة أكثر من 22  مسلمًا إلى المحاكمة بتهمة تخريب منشآت قبطية خاصة والتعدي على سيدة عجوز تعرف إعلاميًا بحادث تعرية سيدة الكرم فكان الاتجاه الثانى من الحكومة  إلى تغيير الفكر الطائفى وليس هناك ما يسمى بالفتنة الطائفية بالقرية واجتمعت لجنة تنمية جنوب الوادي على تشكيل لجان فرعية داخل القرية  لنشر الفكر  من خلال الندوات واللقاءات الفكرية وعمل  مؤتمرات تحث على التعايش مع الآخر.

أما القرية الثالثة فهى قرية دير أبو  حنس تلك القرية التى شهدت أحداثًا  طائفية بين المسلمين والأقباط أو بين الأقباط أنفسهم  بعد ثورة 25 يناير وأعقب ذلك مشاجرات خلفت العشرات من القتلى خاصة أن تلك القرية تعداد سكان الأقباط بها أكثر من90 % من عدد سكان القرية.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • مغرب

    04:58 م
  • فجر

    05:20

  • شروق

    06:49

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى