• السبت 18 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر09:09 م
بحث متقدم
خبير عسكري:

لهذه الأسباب.. هاجم الإرهابيون البنك الأهلي

آخر الأخبار

استشهد 3 من أفراد الشرطة
استشهد 3 من أفراد الشرطة

أحمد سمير

أخبار متعلقة

سيناء

القوات المسلحة الجماعات الإرهابية

استشهد 3 من أفراد الشرطة اليوم، إثر هجوم مسلح شنته عناصر إرهابية، على مقر البنك الأهلى فى وسط مدينة العريش بشمال سيناء.

وقالت مصادر أمنية فى شمال سيناء، إن العناصر المسلحة اشتبكت مع القوة المكلفة بتأمين البنك، ما أسفر عن استشهاد أمين شرطة محمد عبدالعظيم محمد (35 عامًا)، ومساعد شرطة محمد خطاب، ورقيب شرطة عبدالله محمد، ونقلوا لمستشفى العريش العسكري.

وأضافت، أن المسلحين كانوا يستقلون سيارة خضراء اللون بجانب 3 دراجات نارية وبدأوا الهجوم على قوة تأمين كنيسة مارى جرجس، واقتحم عدد منهم البنك واستولوا على مبالغ مالية وفروا من الباب الخلفى، حيث كانت تنظرهم سيارة أخرى.

اللواء جمال مظلوم, الخبير العسكرى والاستراتيجي, قال إن استراتيجية الإرهابيين الجديدة في الحصول على أموال وإيجاد مصادر بديلة بالسطو على البنوك، يدل على تجفيف منابع تمويل الإرهاب بفضل القوات المسلحة وكذلك الدبلوماسية المصرية التي لها دور كبير فى تجفيف منابعه، من خلال إجبار الدول الممولة للإرهاب وقف تمويلها وتدريباتها العسكرية, ما أدى إلى أزمة مالية لدى جماعات العنف المسلح.

وأشار مظلوم، خلال حديثة لـ"المصريون"، أن الضربات الاستباقية التى تقوم بها القوات المسلحة ضد الإرهابيين هناك, بالإضافة إلى تضييق الخناق وتأمين المناطق والمواقع والكمائن العسكرية, جعلها حاجزة عن الوصول إليها, وجعلها تتجه نحو المواقع المدنية, كما أن للأزمة المالية تأثيرها على الإرهابيين, واتضح ذلك بشكل كبير اليوم بعد اقتحام البنك واختلاس الخزينة.

وتابع: "فى الآونة الأخيرة أحكمت قواتنا المسلحة قبضتها على الحدود الغربية, وكثفت تواجدها على الحدود الشرقية مع قطاع غزة, وأوصدت بذلك كل أبواب الإمداد والتمويل أمام الإرهاب, مشيرًا إلى أن استراتيجية الإرهاب التى تتبعها جماعات العنف المسلح تكمن فى تصدير صورة غير آمنة لمصر فى الخارج, وأن الجيش المصرى لم يردعهم وأنهم باقون".

وأضاف: أتابع وأرصد كل ما يحدث فى سيناء خاصة خلال الـ3 شهور الماضية, واستنتجت أن الجماعات التى تستهدف قواتنا بدأت تلفظ أنفاسها الأخيرة وما تقوم به الآن من استهداف مصانع للأسمنت وبنوك يعمل بها موظفون مدنيون, بالإضافة إلى استهداف شاحنات أسمنت يقلها مدنيون قبل نحو أسبوعين, وكانت محملة من أحد المصانع التابعة للقوات المسلحة, يؤكد أن تلك الجماعات بداية من أحد الارتكازات الأمنية بمدينة العريش, مرورًا بنقاط تأمين بكرم القواديس وصولاً إلى أحد البنوك بمنطقة العريش, تخوض القوات المسلحة ومعها القوات الأمنية معارك ضارية لم تتوقف منذ 4 أيام, أسفرت عن مقتل العشرات من عناصر الجماعات المسلحة, واستشهاد نحو 14 عسكريًا, بحسب بيانات العقيد تامر الرفاعى متحدث القوات المسلحة.

 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • فجر

    05:04 ص
  • فجر

    05:03

  • شروق

    06:30

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى