• السبت 18 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر04:08 م
بحث متقدم

جدل برلماني بشأن مادة «التربية الجنسية»

آخر الأخبار

البرلمان
البرلمان

خالد الشرقاوي

أخبار متعلقة

مجلس النواب

التعليم

التربية الجنسية

أثار مقترح عضو بمجلس النواب، بشأن إدخال مادة للتربية الجنسية ضمن المناهج التعليمية، جدلاً وسط أعضاء المجلس بين مؤيد ومعارض، فبينما يرى البعض أنها سوف تشغل الطلاب عن الهدف الأساسي للمنظومة التعليمية، يتحجج المؤيدون بأن لها مردودًا إيجابيًا على الطلاب، وأنها منتشرة في بلاد أخرى حول العالم.

وطالبت النائبة مني منير بإدخال مادة التربية الجنسية ضمن المناهج التعليمية، قائلة: "الاعتداء الجنسي على الأطفال الصغار مدخل رئيسي لتلك الظاهرة، حيث يصاب الطفل باضطرابات نفسية وسلوكية تصاحبه في فترة الشباب، وتجعل سلوكياته مضطربة داخل المدرسة وخارجها، وهو الأمر الذي يتطلب إدخال التربية الجنسية ضمن مناهج التعليم".

وأضافت في مقابلة صحفية: "تدريس الجنس لطلاب يكون بهدف التوعية، حيث يتم توعية الأطفال بحدود جسمهم المسموح بأن يلمسه الآخر، وغيرها من الأمور التي تكون مهمة للطلاب في مراحل عمرهم، على أن يتم تدريس التربية الجنسية للطلاب تحت إشراف المؤسسات الدينية".

وقال الدكتور سمير غطاس، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بالبرلمان، إن "إضافة مادة خاصة بالتربية الجنسية ضمن المناهج التعليمية، ليس اختراعًا ولا بالأمر الجديد، فغالبية المناهج في مختلف أنحاء العالم تحتوي على مادة خاصة بتثقيف الطلاب جنسيًا".

وأضاف غطاس لـ"المصريون": "تلك المادة ليست كما يعتقد البعض بأنها تنافي الآداب وإنما تهدف إلى تثقيف الطلاب جنسيا بشكل صحيح"، مشيرًا إلى أن "هذا الموضوع تم دراسته أكثر من مرة إلا أنه لم يم اتخاذ قرار نهائي بشأنه".

وقال فايز بركات، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بالبرلمان، إن "أولياء الأمور يشتكون من كثرة المناهج التعليمية والحشو الزائد فيها ويطالبون بتخفيفها، فمن غير المعقول إضافة مادة جديدة، خاصة وإنها تتعلق بالإيحاءات الجنسية في الوقت الذي تكتظ فيه الفصول بالطلاب الذكور والإناث".

وأضاف بركات لـ"المصريون": "مثل تلك المواد تشغل الطلاب عن توجههم الأساسي وعن حياتهم العلمية، وتوجههم نحو أمور ثانوية، فلا يجوز تدريس هذه المادة لطلاب لم يصلوا إلى سن المراهقة بعد، حتى وإن تخطوا تلك المرحلة فيكفي ما يتلقونه من الأفلام والمسلسلات وعلى شبكة الإنترنت".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • مغرب

    05:00 م
  • فجر

    05:03

  • شروق

    06:30

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى