• الأحد 19 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر11:43 م
بحث متقدم

معارضو حملة «رافضينك»: لا تحالف معكم

الحياة السياسية

السيسى
السيسى

حسن علام

أخبار متعلقة

المعارضة

تحالف

الرئيس

دعم الشرعية

علشان تبنيها

في الوقت الذي أطلق فيه مؤيدو الرئيس عبد الفتاح السيسي، حملة "علشان تبينها"، التي تطالبه بالترشح لفترة رئاسية ثانية في الانتخابات القادمة منتصف العام 2108، دشن "تحالف دعم الشرعية" المناهض للسلطة الحالية، هو الآخر حملة تحت شعار "رافضينك"، لرفض ترشح "السيسي"، ما أُثار تساؤلات حول مدى قدرة التحالف، على جمع المصريين خلف جبهة واحدة، لا سيما بعد فشل كافة المحاولات السابقة.

وأعلن التحالف في بيان عبر حسابه على "فيس بوك"، انطلاق فعاليات أسبوع من المظاهرات بعنوان "رافضينك" لرفض حملة التوقيعات المؤيدة لترشح الرئيس السيسي، لولاية ثانية في سباق الرئاسة القادم.

مجدي حمدان، المحلل السياسي، وعضو جبهة الإنقاذ السابق، أكد أن حملة "تحالف دعم الشرعية" والتي أطلق عليها "رافضينك"، لن تستطيع تحقيق أي نتائج إيجابية على أرض الواقع، ولن تتمكن من تجميع المصريين تحت راية واحدة، لافتًا إلى أن بروزهم في أي فاعلية أو مظاهرة يفسدها، ويؤدي إلى نفور المواطنين منها.

وطالب "حمدان"، في تصريحات لـ"المصريون"، القائمين على التحالف بالتزام الصمت، وترك الساحة للمعارضة في الداخل، لتتعامل مع النظام بحسب ما تراه وتتفق عليه، مشيرًا إلى أنه في حال تدخلهم سيفسد كل شيء.

وأوضح "حمدان" أن تدخل "التحالف" غير مرغوب، كما أن التوقيت غير مناسب، لا سيما أنه يأتي في الوقت الذي دشنت فيه المعارضة حملة "مش عايزينك"، لمواجهة حملة "علشان تبنيها" التي أطلقها مؤيدون للرئيس السيسي.

وتابع: "ما يقومون به يخدم النظام، فهم لا وجود لهم وليس لهم أي قاعدة شعبية، كما أنهم لن يستطيعوا تنظيم أي شيء، لذلك لابد أن يسكتوا، لأنهم ما دخلوا عمل إلا وأفسدوه"، وفق قوله.

أما، معتز الشناوي، المتحدث الرسمي باسم حزب التحالف الشعبي الاشتراكي, أكد أن تحالفه لن يجتمع وجماعة الإخوان المسلمين تحت راية واحدة، أو عمل واحد، بأي شكل من الأشكال، منوهًا أن ذلك الأمر مرفوض جملة وتفصيلًا.

وأوضح "الشناوي"، في تصريحات خاصة لـ"المصريون"، أنهم لم يتفقوا على موقف محدد بشأن الانتخابات الرئاسية المقبلة، ولكن هناك اجتماعات في هذا الشأن والممارسات القادمة ستحدد موقفهم، مؤكدًا أن التعامل مع "الإخوان" غير مقبول، لأن "تحالف الشرعية" لم ولن يحقق أي شيء على أرض الواقع، بحسب قوله.

وكان مؤيدون للرئيس السيسي، قد أطلقوا خلال الأيام الماضية، حملة "علشان تبنيها"؛ لمطالبته بالترشح لفترة ثانية، كان على رأس هؤلاء حزب مستقبل وطن وتحالف دعم مصر, بالإضافة إلي أعضاء من مجلس نواب وشخصيات سياسية وفنية.

الدكتور حازم توفيق، أحد مؤسسي الحملة، قال إن الحملة تعقد ندوات ولقاءات لتعريف المواطنين بحجم الإنجازات التي تمت خلال الفترة الرئاسية الأولى للرئيس.

وأضاف في مداخلة هاتفية ببرنامج "صباح أون"، المذاع عبر فضائية "أون لايف"، أن "الحملة لاقت رواجًا جماهيريًا ضخمًا من كل شرائح المجتمع المصري من  خلال التوقيع على استمارة تفويض الشعب للرئيس عبد الفتاح السيسي، لكي يتصدى للإرهاب وإعادة استقرار البلاد"، موضحًا، أن الحملة لها صفحة رسمية على مواقع التواصل الاجتماعي ترصد كل ما يتعلق بها.

ووقع على استمارة "علشان تبنيها"، عدد من الشخصيات الرياضية وكذلك الإعلامية والفنية، وأيضًا بعض المسئولين الرسميين بالدولة، إضافة إلى بعض الشخصيات السياسية وأعضاء بالبرلمان.

وعبر حسابه على "فيس بوك"، وجه "تحالف دعم الشرعية"، انتقادات عديدة للنظام الحالي، بعضها متعلق بالتراجع في الاقتصاد وحقوق الإنسان وتدهور الأوضاع الأمنية في محافظة شمال سيناء.

وقال "التحالف"، إنه يدعو إلى الاستمرار في الفعاليات السلمية في أسبوع جديد، بعنوان "رافضينك"، مضيفا: ارفضوا.. فلم يعد هناك أى وقت للقبول بالأمر الواقع وإضاعة الوطن.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • فجر

    05:05 ص
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى