• الجمعة 24 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر05:46 ص
بحث متقدم

تضامن واسع مع «القزاز» في تحقيقات إهانة«السيسي»

الحياة السياسية

الدكتور يحي القزاز
الدكتور يحي القزاز

متابعات الطيب حسين

أخبار متعلقة

مصر

التحقيق

المحاكمة

يحيى القزاز

معارضة السيسي

حظي الدكتور يحي القزاز، أستاذ الجيولجيا بجامعة حلوان، والمعارض للسلطة الحالية، على دعم واسع، من قبل سياسيين ونشطاء، في التحقيقات التي تجريها معه صباح غد النيابة العامة، بتهمة إهانة الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتحريض على قتله.

ودشن ناشطون على مواقع التواصل،  أكثر من "هاشتاج"، مطالبين بالتفاعل معها تعبيرًا عن تضامنهم مع "القزاز".

وعلى "هاشتاج" "#متضامن_مع_القزاز"، كتب أيمن نور زعيم حزب غد الثورة، عبر "تويتر": "اول القصيده..ينظر حزب غد الثوره بعين الدهشة للتحقيق مع د.يحيي القزازبتهمه اهانه السيسي مرشح الانتخابات الرئاسيه القادمه!!".

وفي تدوينة أخرى قال "نور": "قلبي مع اخي الفارس النبيل الدكتور يحي القزاز".

وعلى هاشتاج"  #حاكمهم_يا_قزاز"، كتب الدكتور محمد محسوب، وزير الدولة للشئون القانونية والمجالس النيابية السابق، في عهد الرئيس الأسبق محمد مرسي، على تويتر: "مصر تعلم من اوصلها لهذا الحال.. فقدان أمن واستخفاف بالارواح وتبديد خيرات وتفريط بالحقوق لكل من يعترض لا يليق الصمت".

وكتب الدكتور طارق الزمر، رئيس حزب البناء والتنمية السابق، : اتضامن مع الدكتور يحيى القزاز في مواجهة الاتهامات الديكتاتورية الجائرة كما اتضامن مع كل المعتقلين والمكلومين في بلادنا.. #حاكمهم_يا_قزاز".

وكتب الناشط السياسي حازم عبد العظيم: "حاكموا اللي اهان مصر. حاكموا اللي فقر مصر.. حاكموا اللي خدع شعب مصر.. حاكموا اللي فرط في ارض مصر.. حاكموا اللي حبس شباب مصر #حاكمهم_ياقزاز".

وقال عمرو دراج، وزير التخطيط في حكومة هشام قنديل: "اتضامن بقوة مع د. #يحيي_القزاز الذي استدعى للتحقيق لاهانة رئيس الجمهوريه. #السيسي هو الذي يجب محاكمته لاهانة و قمع شعب #مصر.. #حاكمهم_يا_قزاز".

وعلى نفس الهاشتاج، كتب أسامة رشدي المستشار السياسي لحزب البناء والتنمية، "متضامن مع د. يحي القزاز وضد التحقيق معه بالعيب في الذات السيسية والحريّة لكل شبابنا وبناتناواخواننا الحرية لكل المعتقلين".

وكان "القزاز"، قد كتب عبر حسابه على "فيس بوك"، :" ‏إن سجنوك أعداء الحرية وانت تقاوم الاستبداد فهذا شرف، وإن أخفوك قسريا فهذا تاج على رأسك، وإن قتلوك فتلك شهادة فى سبيل الحرية".

وقال جمال عيد، مدير الشبكة العربية لحقوق الإنسان، : "المناضل من أجل الديمقراطية في الشارع ، المناضل في الجامعة لبناء اجيال إن شافت توعي ، وإن وعت ما تخاف..الدكتور يحيي القزاز أمام النيابة يوم السبت للتحقيق في قضية رأي.. من 14 سنة ، رئيس نيابة قام بتحية وتقدير دكتور اخر على دوره الوطني ، واعتذر عن التلفيق الأمني الفج ضده !! فهل يتكرر المشهد؟.. ادعموه".

وكان النائب العام المستشار نبيل صادق، أمر بفتح تحقيق في البلاغ المقدم من المحامي أشرف سعيد، ضد الدكتور يحيى القزاز، والذي يتهمه فيه بالتحريض على قتل رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، مكلفًا نيابة الاستئناف بالتحقيق في نص البلاغ.

وقال مقدم البلاغ الذي حمل رقم 7592 لسنة 2017 عرائض النائب العام، إن المشكو في حقه "القزاز"، وصف "السيسي" على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بالخيانة وطالب بإعدامه أيضا، وحرض على قتله (ضربا بالنعال) على حد تعبيره بعد وصفه بالخيانة، وذلك على خلفية تمرير "السيسي" وموافقته على اتفاقية إعادة ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، والتي تم بمقتضاها نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير من مصر إلى السعودية.

وأضاف البلاغ أن ما كتبه "قزاز" على حسابه الشخصي، تتوافر في نص المادة 179 من قانون العقوبات المصري، وهي المادة الخاصة بالسب والقذف بحق رئيس الجمهورية، والتي يعاقب عليها بالحبس مدة لا تقل عن 24 ساعة ولا تزيد عن 3 سنوات، لكل من أهان رئيس الجمهورية، بخلاف تهمة التحريض على القتل..


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع استمرار شريف إسماعيل في رئاسة الوزراء بعد عودته من المانيا؟

  • شروق

    06:35 ص
  • فجر

    05:08

  • شروق

    06:35

  • ظهر

    11:47

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى