• الجمعة 24 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر05:41 ص
بحث متقدم
تقرير ألماني:

الصحفيون يعملون فى مناخ من "القمع"

آخر الأخبار

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

أخبار متعلقة

مصر

الصحافة

حرية التعبير

الكاميرون

قوانين مكافحة الارهاب

سلطات صحيفة "ذا جوبا مونيتور" في نسختها الألمانية، الضوء على قوانين مكافحة الإرهاب في المنطقة وعلاقتها بتكميم حرية التعبير والصحافة في أغلبية أفريقيا، حيث يتشابه الوضع العام في مصر والكاميرون على حد سواء، وفقًا لروايات بعض الصحفيين هناك .

وأشارت الصحيفة، في تقريرها، إلى أن قوانين مكافحة الإرهاب تستخدم أحيانًا لتكميم وسائل الإعلام، موضحة أن الصحفيين دينيس نكويبو من الكاميرون، ومهند السنجاري في مصر يصفون التحديات التي يواجهونها هم وزملاؤهم في محاولة التنقل بقوانين مبهمة عمدًا، وإذا اعترض أحدهم مصيره السجن.

وقد سنت قوانين مكافحة الإرهاب في عام 2013 في مصر وفي عام 2014 بالكاميرون، وأحد الأشياء التي قال دنيس نكويبو ومهند السنجاري لبعضهما البعض كيف تشتبه الأوضاع في بلادهم بصورة مثيرة للدهشة.

وذكر التقرير، أن في كلتا الدولتين ينتقد نشطاء حقوق الإنسان والصحفيين أحكام قوانين مكافحة الإرهاب؛ لأنها صيغت على نطاق واسع للغاية، من أجل تنفيذ عقوبة الإعدام كعقوبة قصوى، والسماح باحتجاز المعتقلين بتهمة الإرهاب إلى أجل غير مسمي .

 وأوضح التقرير، أن قانون مكافحة الإرهاب في الكاميرون ينص على محاكمة المواطنين في محكمة عسكرية، بينما في مصر، يمكن محاكمة المواطنين إما أمام محكمة عسكرية أو محكمة خاصة.

مناخ من الخوف

مهند السنجاري، هو صحفي مستقل، يعيش في القاهرة، وهو واحد من الصحفيين القلائل الذين رغبوا في عمل حوار مع الصحيفة وإعطاء اسمه كاملاً، حيث قال "السنجاري" عن الأوضاع في مصر:" إنه بالإضافة إلى قانون مكافحة الإرهاب الذي خلق جوًا من الخوف في مصر، هناك امتداد لحالة طوارئ في جميع أنحاء البلاد؛ ليسمح للحكومة أيضًا بفرض رقابة على وسائل الإعلام قبل نشرها".

واستطرد "السنجاري": "أن الحكومة قامت بإغلاق أكثر من 420 موقعًا إخباريًا في مصر"، حيث "توقفوا عن نشر بعض الصحف، كـ"ديلي نيوز إيجيبت"، الصحيفة الوحيدة المطبوعة باللغة الإنجليزية، تحت إدعاء أن المالك، عضو في جماعة الإخوان المسلمين".

بينما الصحفي الكاميروني" دينيس نكويبو" يشغل منصب نائب رئيس تحرير صحيفة "لي جور" الفرنسية، وهو أيضًا رئيس نقابة الصحفيين في الكاميرون وعضو في اللجنة التوجيهية لاتحاد الصحفيين الأفارقة.

ويقول "نكوبيو" إن وفقًا للمادة السابعة من قانون "مكافحة الإرهاب".. إذا لم تخبر السلطات بالتخطيط لمظاهرة عامة، يمكن أن تواجه اتهامات".

وأضاف: أنه في الكاميرون يتعرض الصحفيون للمضايقات، وقد تم وقف العديد من مالكي وسائل الإعلام من بث البرامج على ما يحدث في مناطق الإضرابات هناك، كمحاربة الدولة لجماعة "بوكو حرام" الإرهابية ".

لعبة القط والفأر للهروب من السجن

وللتحايل على هذه القواعد الصارمة، يستخدم المصريون مواقع "لكسر الحجب"، لكن "السنجاري" يشبه الوضع بـ "لعبة القط والفأر"، لأن بينما الحكومة تحافظ على حجب المواقع، يتابع الكثير من المصريين الصحف والمواقع الإخبارية على مواقع التواصل الاجتماعي لمواكبة الأخبار، مثل تويتر و"الفيس بوك"، التي تعتبر المنصات المفضلة لشعب المصري .

أعطي "السنجاري" مثالاً على هذا التحايل، قائلاً: إن وسائل الإعلام مثل مدى مصر تجد طرقًا مبتكرة لمكافحة الحصار، لذلك ينشرون مقالاتهم على صفحة الفيس بوك الخاصة بهم، منوهًا أنه ما لم يكن هناك تغيير سياسي على أرض الواقع، لن يكون هناك حل حقيقي " .

وأكد كلا من الصحفيين، أن في الكاميرون وكذلك في مصر، لا يثق الصحفيون بالقضاء في دعم سيادة القانون.

التضامن هو الجواب على القمع

وردًا على سؤال طرحه نكويبو، يقول "السنجاري" إن العمل معًا على نطاق قاري يمكن أن يكون حلاً لوضع حد لهذا القمع.

وأوضح "السنجاري" "نحن بحاجة إلى تنظيم أنفسنا في مجموعات ونقابات، التي يمكنها الضغط من أجل حرية التعبير في أفريقيا، بالطبع، سيكون خطرا بسبب حكوماتنا، ولكن يمكننا، على الأقل، أن نحاول إيجاد أماكن للنشر لدعم بعضنا البعض، وإذا فُقد صحفي في الكاميرون، لابد أن يعرف الجميع في أفريقيا، في العالم، أنه أو أنها فقدت ".

وفي السياق ذاته، أراد "السنجاري" معرفة ما إذا كانت قوانين مكافحة الإرهاب فعالة حقا في محاربة الإرهاب في الكاميرون، ألا ان "نكويبو" لا يعتقد أن هذا هو الحال.

ويقول "نكوبيو" ردًا على سؤال "السنجاري" إن "هذه القوانين لم تتوقف أبدا عن بوكو حرام، وقد أوقفت الصحفيين ببساطة من الذهاب إلى الميدان، أنا شخصيًا، توقفت عن السفر إلى أقصى الشمال، لتغطية عمليات "بوكو حرام" لأنك لا تعرف ماذا يحدث لك إذا ذهبت إلى هناك وبالتالي لا نعرف ما تفعله السلطة لمكافحة الإرهاب " .

لا تستسلم

وعلقت الصحيفة، أنه عندما يعمل الصحفيون في ظل مناخ من القمع، عندما تكون حياتهم في خطر، عندما تصبح الرقابة الذاتية وسيلة للبقاء، كيف يجدون الإلهام لمواصلة القيام بالعمل وعدم التخلي عنه؟ .

بالنسبة لـ"نكوبيو": "نحن نتفاوض بشكل دائم مع بعض السلطات للسماح لنا بالقيام بعملنا، ومن واجب كل صحفي الدفاع عن الحقيقة ... أن يذهب أينما كانت هناك حاجة للمعلومات، مهما كانت المخاطر ".

أما بالنسبة إلى "السنجاري": "السبب في الكتابة هو إحداث فرق، نكتب من الأمل والأمل ينسخ الخوف".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع استمرار شريف إسماعيل في رئاسة الوزراء بعد عودته من المانيا؟

  • شروق

    06:35 ص
  • فجر

    05:08

  • شروق

    06:35

  • ظهر

    11:47

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى