• الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر02:09 م
بحث متقدم

رجب حميدة: «الإخوان أشرف من أنجبت مصر»

آخر الأخبار

رجب حميدة
رجب حميدة

متابعات

أخبار متعلقة

مصر

الإخوان

المصالحة

رجب حميدة

كشف رجب هلال حميدة، أمين عام السياسات بحزب "مصر العروبة"، الذي أسسه ويتزعمه رئيس أركان حرب القوات المسلحة سابقا، سامي عنان، أن الأخير سيحسم موقفه من الانتخابات الرئاسية المقبلة بشكل واضح ومعلن خلال الشهر الأخير قبل فتح باب الترشح للانتخابات، أي في فبراير المقبل.

وأشار النائب السابق، في مقابلة مع موقع "عربي21"، إلى أن حزب "مصر العروبة" في طريقه للتحرك القوي والفعال على مستويات مختلفة خلال الفترة المقبلة، خاصة أن عنان بدأ يقوم بتعيين وضخ قيادات جديدة داخل الحزب.

وردًا على سؤاله حول رأيه في دعوات المصالحة مع الإخوان وموقف الفريق عنان منها؟

قال: الإخوان أشرف من أنجبت مصر، وسيأتي يوم يشهد فيه العالم أن الإخوان لا علاقة لهم بعمليات العنف، وإن كان هناك مجرد أشخاص بداخل الجماعة يتبنون هذا الخيار، إلا أنهم لا يعبرون بأي حال من الأحوال عن جسد الجماعة الكبير. وبالمناسبة والدي من مؤسسي الإخوان وأنا أنتمي للتيار الإسلامي، لكني لم انضم إلى الجماعة، ورغم ذلك أرفض الظلم السياسي لهم ووسائل الإعلام التي تشوههم لأسباب سياسية.

أما بالنسبه للمصالحة معهم، فأنا أتمنى أن يتصالح أبناء المجتمعات الإسلامية مع ربهم، ومع بعضهم بعضا، ويصطفوا صفا واحدا لمواجهة عدوهم الذي قسمهم، ونشر الإرهاب بينهم، وأهدر مقدراتهم وممتلكاتهم. وأتمنى أن يأتي يوم لا يحرم فيه مواطن مصري من ممارسة حقوقه السياسية إلا بأحكام قضائية.

وأضافك": وأرى أن المصالحة يمكن تحققها باعتراف المتخاصمين والمختلفين ببعضهما البعض، وبإقرار شرعية كل فريق دون افتئات أو انتقاص من الآخر. وينبغي للإخوان الإعلان بشكل جلي تماما - دون احتمال لبس أو تأويل - عن موقفهم الرافض والمعادي للإرهاب وكل الأعمال المجرمة التي وقعت سواء بقتل شهداء الجيش والشرطة والمدنيين، فكل الدم المصري حرام.

وأرى وأعلم أن هناك قيادات واعية ومقبولة داخل الجماعة تستطيع إذابة جدار الجليد، وكذلك لدى السلطة والمجتمع المصري من يقبل ويستطيع إحداث التسوية والمصالحة. وما تم بين حركتي حماس وفتح برعاية مصرية رغم المواقف المعادية والتوجه الإعلامي العنيف من حماس نموذج جيد يمكن الاقتداء به. ويقينا أن المصالحة قادمة لا محالة خلال الفترة المقبلة، وأستبشر خيرا بهذا الأمر.

أما بالنسبة لموقف الفريق سامي من فكرة المصالحة مع الإخوان، فهو لم يتحدث بشكل مباشر في هذا الموضوع من قريب أو بعيد، لكنه يتمنى أن تستقر الدولة المصرية، وأن تتحقق تطلعات شعبها بالعيش الكريم، والعدالة الاجتماعية، والحرية، والديمقراطية، وهذا لن يتحقق إلا بتصالح المجتمع المصري مع بعضه وبانتهاء العنف الجسدي واللفظي.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • عصر

    02:39 م
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى