• السبت 18 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر04:04 م
بحث متقدم

تفاصيل التحقيق مع «القزاز» في إهانة الرئيس

آخر الأخبار

يحيى القزاز
يحيى القزاز

حسن علام

أخبار متعلقة

الرئيس

الحبس

التحقيقات

اهانة

كفالة

قررت نيابة استئناف القاهرة، إخلاء سبيل الدكتور يحيى القزاز، الأستاذ بجامعة حلوان، بكفالة عشرة آلاف, من تهمة إهانة الرئيس عبدالفتاح السيسي والتحريض على قتله.

وقال طارق نجيدة، محامي القزاز، القيادي بـ "الجمعية الوطنية للتغيير" سابقًا لـ "المصرون"، إن "النيابة العامة أجرت اليوم تحقيقًا مع القزاز، فى الشكوى المقدمة ضده من أحد المواطنين، وتتهمه بإهانة الرئيس عبد الفتاح السيسي، من خلال "تويتة"، على موقع تويتر".

وأضاف نجيدة، أنه "تم عرض الأمر على القزاز، والذي أكد أنه لا يملك صفحات شخصية أو حسابات على موقع التدوينات المصغر "تويتر"، موضحًا أنه "ليس هناك في التحقيقات أكثر من صورة ضوئية من أحد المواقع الصحفية، تنقل تلك التويتة المنسوبة له".

وأشار إلى أن التحقيقات انتهت إلى إخلاء سبيله بكفالة قدرها 10 آلاف جنيه، وذلك بعد أن تم سؤاله في هذا الشأن، "إلا أن إخلاء سبيله بكفالة لايعني أن التحقيقات أغلقت، أو أن القضية توقفت عند هذا الحد، إذ أن الأمر لا يزال مطروح أمام النيابة العامة لتتخذ ما تراه مناسبًا".

وقال إن الأوراق والمستندات أمام النيابة، وستقوم ببحثها والتحقق منها، وبناءًا على ذلك، ستتخذ قرارًا إما بحفظ التحقيقات، أو إحالة القضية والدكتور يحي للمحاكمة.

من جانبه، أكد القزاز، أنه على أتم الاستعداد للتضحية بروحه ونفسه، في سبيل الوطن، مضيفا أنه لن يستطيع أحد كائنًا من كان إثناءه عن مهمة الدفاع عن الوطن، ومعارضة النظام، طالما أنه يرتكب أفعال -بحسب وجهة نظره-، تضر بالبلاد وتفرط في الأرض.

وكتب القزاز قبل مثوله أمام النيابة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قائلًا: "‏لست بأفضل ممن سجنوا ولا بأشرف ممن استشهدوا ولا قتلوا في السجون، نسترد الوطن عندما تعلو قيمته على قيمتنا كأفراد، الوطن باق ونحن زائلون، #قاوم".

وأعلن بالأمس، عدد كبير من السياسيين والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، دعمهم وتضامنه مع القزاز، ودشنوا  أكثر من "هاشتاج"، مطالبين بالتفاعل معها تعبيرًا عن تضامنهم مع "القزاز".

وكان النائب العام المستشار نبيل صادق، أمر بفتح تحقيق في البلاغ المقدم من المحامي أشرف سعيد، ضد أستاذ الجيولوجيا بجامعة حلوان الدكتور يحيى قزاز، والذي يتهمه فيه بالتحريض على قتل رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، مكلفًا نيابة الاستئناف بالتحقيق في نص البلاغ.

وقال مقدم البلاغ الذي حمل رقم 7592 لسنة 2017 عرائض النائب العام، إن المشكو في حقه "القزاز"، وصف "السيسي" على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بالخيانة وطالب بإعدامه أيضًا، وحرض على قتله (ضربا بالنعال) على حد تعبيره بعد وصفه بالخيانة، وذلك على خلفية تمرير "السيسي" وموافقته على اتفاقية إعادة ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، والتي تم بمقتضاها نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير من مصر إلى السعودية.

وأضاف البلاغ أن ما كتبه "القزاز" على حسابه الشخصي، تتوافر في نص المادة 179 من قانون العقوبات المصري، وهي المادة الخاصة بالسب والقذف بحق رئيس الجمهورية، والتي يعاقب عليها بالحبس مدة لا تقل عن 24 ساعة ولا تزيد عن 3 سنوات، لكل من أهان رئيس الجمهورية، بخلاف تهمة التحريض على القتل..


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • مغرب

    05:00 م
  • فجر

    05:03

  • شروق

    06:30

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى