• السبت 18 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر04:08 م
بحث متقدم
منذ 2013

سر تراجع إنتاج مصر من القمح بنسبة 13%

آخر الأخبار

القمح
القمح

خالد الشرقاوي

أخبار متعلقة

الزراعة

الحبوب

القمح

الإحصاء

كشفت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عن انخفاض إنتاج مصر من الحبوب هذا العام بنسبة قدرها 1.6?، وكذلك انخفاض إنتاج القمح بنسبة قدرها  2.8 ?، وبنسبة إجمالية قدرها 13.3% منذ عام 2013/2014، كما أنخفض الإنتاج الإجمالي للقمح في الفترة نفسها بنسبة إجمالية قدرها 1.7%.

وجاء في بيان للجهاز المركزي للإحصاء الاثنين الماضي، بمناسبة اليوم العالمي للغذاء، عن أسعار الحبوب والمواد الغذائية الخاصة بمصر، إن إنتــاج الحـبـوب في مصر بلغ 21.0 ملـيون طــن عــام 2015/ 2016 مقـابل 21.3 مليون طن عام 2014/2015 بنسبة انخفاض قدرها 1.6?.

فيما بلـغ إنتــاج القــمح 9،3 ملـيون طــن عــام 2015/2016 مقـابـل 9،6 مليـون طـن عام 2014/2015 بنسـبة انخفاض قدرها 2.8 ?.

ويحتفل العالم في يوم 16 أكتوبر من كل عام، بيوم الغذاء العالمي الموافق لإنشاء منظمة الأغذية والزراعــة (FAO ) عــام 1945 ومقرها روما بإيطاليا.

وقال الدكتور نادر نور الدين أستاذ الموارد المائية والري بكلية الزراعة لـ "المصريون"، إن "سبب انخفاض إنتاج مصر من الحبوب بصفة عامة والقمح بصفة خاصة هو وجود منافسة كبيرة مع المحاصيل الأخرى واتجاه المزارعين إلى زراعة البرسيم لتحقيقه عائدًا أكبر للفلاح، مقارنة بمحاصيل الحبوب، في ظل عدم زيادة الدولة لأسعار الحبوب، وعلى رأسها القمح الذي تشتريه من المزارعين بأسعار منخفضة عن أسعار القمح العالمية التي تستورده الدولة من الخارج".

وأضاف نور الدين: "على الرغم من ارتفاع أسعار الدولار إلى أكثر من الضعف ومطالبة المزارعين برفع سعر طن القمح خلال العام الماضي بما يعادل الأسعار العالمية، أعلنت الحكومة رفع سعر الطن من 420جنيهًا إلى 550 جنيه فقط، في حين أن متوسط سعر الطن عالميا يقترب من 600 جنيه، وهو ما أغضب المزارعين واضطروا إلى اللجوء إلى زراعة المحاصيل البديلة".

وأشار إلى أن "محصول الذرة يواجه مشكلة كبيرة بسبب عدم إعلان الحكومة عن استلام المحصول من الفلاحين بنفس الأسعار العالمية، في حين إن الدولة تستورد 8.6 مليون طن من الذرة الصفراء"، لافتًا إلى أن "الموسم الصيفي الحالي لم يشهد توسعًا في زراعة الذرة وهو ما يعبر عن فشل جهود وزارة الزراعة في زيادة إنتاجية المحصول".

وأوضح أن "الحكومة لم تعلن عن أسعار القمح حتى الآن، في حين أنه لم يتبق سوى 3 أسابيع على زراعة القمح، وهو ما يثير القلق والمخاوف عند الفلاحين من انخفاض سعره، وهو ما أدى إلى اتجاه كثير من الفلاحين نحو زراعة المحاصيل البديلة مثل البنجر والبرسيم".

وقال إنه "من المفترض أن تعلن الحكومة أسعار القمح نهاية شهر سبتمبر من كل عام، إلا أن شهر أكتوبر قارب على الانتهاء، ولم تعلن الحكومة عن الأسعار حتى الآن، وفي حال استمرار الحكومة في تأخرها فمن المنتظر تراجع انخفاض المحصول خلال العام المقبل".

يذكر أن أنتـاج مصر من الحبـوب عام 2012/ 2013، قد بلغ 24.0 مليون طن، مقابل 23.7 مليون طن عام 2011/2012 بنسبة زيادة قدرها 1.3?.

وارتفع إنتاج القمح في نفس العام بنسـبة زيـادة قدرهـا 8.0?، إذ وصل إنتاج مصر 9.5 ملايين طـن عام 2012/2013 مقابـل 8.8 ملايـين طـن عام 2011/2012، وذلك لزيادة المسـاحة المنزرعة بنسبة 6.9?عن العام السابق نظرًا لتوجــه السياسة العامة للدولة نحـو التوسع في زراعة القمح، بحسب الجهاز المركزي للإحصاء.

فيما أوضحت الإحصائية الرسمية التي أصدرت عام 2015، تراجع إنتاج مصر من الحبوب بنحو 9%،، لتصل حجم إنتاجها 21.9 مليون طن عام 2013/ 2014 مقابل 24.0 مليون طن عام 2012/2013.              

ولفت الجهاز إلى تراجع إنتاج مصر من القمح إلى 9,3 مليون طـن عام 2013/2014  مقابـل 9,5 مليـون طـن عام 2012/2013 بنسـبة انخفاض  قدرهـا  1.9 ? نظرًا لانخفاض  إنتاجية  الفدان بنسبة 2.4% عن العام السابق له.

كما تراجع إنتاج مصر من الحبوب خلال عام 2014/ 2015، في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، ليصل إلى 21.3 مليون طن ، مقابل 21.9 مليون طن عام 2013/2014 بانخفاض بلغ نسبته 2.7? .

وارتفع إنتاج القمح خلال نفس الفترة إلى 9,6 مليون طـن مقابـل 9,3 مليـون طن بزيادة بلغت نسبتها 3.5 ? وذلك لزيادة المساحة المزروعة من القمح.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • مغرب

    05:00 م
  • فجر

    05:03

  • شروق

    06:30

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى