• السبت 23 يونيو 2018
  • بتوقيت مصر02:18 م
بحث متقدم

مفاجأة.. توجيه تهمتين للعامل المصري المعتدى عليه بالكويت

آخر الأخبار

وحيد محمود رفاعي حسن
وحيد محمود

المصريون

أحالت الإدارة العامة للتحقيقات في الكويت قضية وحيد محمود المواطن المصري الذي تعرض للضرب على يد مواطن كويتي أثناء تواجده في مقر عمله، إلى النيابة العامة، بعدما تحوّلت قضيته من جنحة إلى جناية، عقب ورود تقرير الطبيب الشرعي الذي يفيد بإصابة الوافد بكسور في أنفه.

ونقلت صحيفة "الرأي" الكويتية، عن مصدر أمني وصفته بأنه قريب من التحقيق، أن مذكرة التحقيق المرفوعة إلى النيابة العامة تضمنت اتهامات للمواطن بالاعتداء بالضرب على المصري، فيما وُجهت تهمتان للطرف الآخر بالسب والضرب، مشيراً إلى أن المواطن أفاد خلال التحقيق معه بأنه لم يكن هو البادئ بالضرب، وأن المصري وحيد هو من قام بشتمه واعتدى عليه بواسطة آلة حادة تركت آثارها في رأسه.

وكان وزير القوى العاملة، محمد سعفان، أعلن أمس أن المواطن المصري وحيد محمود رفاعي حسن، الذي تعرض لواقعة الاعتداء عليه بالضرب من قبل أحد المواطنين الكويتيين منذ أيام، خرج من مستشفى الصباح للجراحة بمنطقة الرجعي بالكويت، بعد أن تماثل للشفاء تمامًا من الإصابات التي لحقت به نتيجة الاعتداء عليه بمقر عمله بشركة «وان وَيْل» للدرجات النارية.

وأوضح بيان صادر من الوزارة،  أن الوزير تلقى تقريرا بذلك عبر مكتب التمثيل العمالي بالقنصلية المصرية بالكويت، وأشار المستشار العمالي أحمد يوسف إلى أن صاحب الشركة مشعل المنديل، التي يعمل بها المواطن المصري أكد أن حقوقه العمالية والقانونية محفوظة، وأنه ليس موظفا لديه بل هو مديرا للشركة، وأنه لم ولن يقصر في عمله طوال مدة عمله ولا يحتاج شكرا على ما يقوم به تجاه مصر والمصريين.

كما أكد صاحب العمل لـ«وحيد» أنه «لو تنازل عن القضية لن يكون لك عندي عمل»، مشيرًا إلى أن الاعتداء كان في المحل الخاص بي فهو تعدى عليّ أنا شخصيًا، ويعتبر انتهك حرمة بيتي وعار في حقى أن يتعدى أحدًا على محلي أو بيتي واتركه بدون عقاب، كاشفا إلى أنه تم القبض على الكويتى المتعدي على المواطن المصري، مشددًا على أن الكويت بلد قانون ولن يظلم أحد.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من سبب خروج المنتخب من كأس العالم؟

  • عصر

    03:41 م
  • فجر

    03:15

  • شروق

    04:57

  • ظهر

    12:02

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    19:07

  • عشاء

    20:37

من الى