• الأحد 22 أبريل 2018
  • بتوقيت مصر06:47 ص
بحث متقدم

علي جمعة والقرضاوي

مقالات

أخبار متعلقة

لا أزعم أنني استمعت  بنفسي إلى هذا الكلام من الشيخ علي جمعة مفتي الجمهورية السابق فأنا لست من محبي الاستماع إلى دروسه أو فتواه، ليس تقليلا منه، فمن أنا حتى أقول رأيا في فقيه جلس على قمة دار الافتاء عدة سنوات في دولة تحتضن الأزهر.
لكنني قرأته في موقع "اليوم السابع" نقلا عن برنامج "الله أعلم" في قناة CBC. الشيخ جمعة قال كلاما في الدكتور الشيخ يوسف القرضاوي لا يصح أن يصدر من دارس عادي لعلوم الدين، فما البال إذا كان صادرا من مفت سابق تثق الناس في كل فتوى تصدر عنه.
إن الفتوى ليست مجرد قول يتلفظ به وينتهي أمرها، لكنها تحمل صاحبها مسئولية عظيمة على رأسها عفة اللسان في التحدث عن كل خلق الله، البيه والفقري.. لا فرق. إذا لم يشعر من يتلق الفتوى بهذه العفة فكيف سيطبق كلامه في الأمر والنهي. فاقد الشيء لا يعطيه، وإذا كان باب النجار مخلع فلن يصلح أبواب الغير!
هل رأينا يوما فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب يلتفظ بسوء في الآخرين. أبدا لم يفعلها البتة، حتى عندما تعلق الأمر بعد 3 يوليو 2013 بفقيه هذا الزمان الدكتور يوسف القرضاوي، نظر إليه نظرة العالم للعالم الكبير احتراما وتقديرا وتبجيلا. الاختلاف في السياسة لا يبرر أن يتهجم أولو العلم والدين ومن في جعبتهم القرآن والسنة على بعضهم البعض. إذا فعلوا عكس ذلك فماذا يتركون للغوغاء وما أكثرهم!
حسب ما ورد في الموقع المذكور يقول الشيخ علي جمعة "القرضاوي رجل مخرف باع دينه بدنياه وظن البعض أن لديه علما ولكن هذا خاطئ لأنه لا يمتلك أي علم لأنه لم يترب على شيوخ بل لديه معلومات لأنه تربى فقط على الكتب".
يا شيخ جمعة؟!!.. القرضاوي لا يمتلك أي علم!.. هل تصدق أنت ذلك. أظنك طبعا لا تصدقه. الخلاف السياسي لا يعني أن تبخس الناس أشياءهم ولا أقول العلماء الكبار علمهم.
دع السياسة وخلافاتها وميزانها الفاسد للسياسيين واحتفظ بمكانة العلم وفضيلته وميزانه العادل.
رأيك في علم الشيخ القرضاوي مدعاة لسخرية خصومه قبل تلاميذه وهم بالملايين في كل مكان بالأرض. اختلف مع رأيه السياسي ما تشاء فهو بشر يخطئ ويصيب، لكن كيف يمكنك أن تقلل من قيمة نتاجه العلمي الغزيز وتصفها بأنها معلومات من الكتب. لا بد أنك تتلمذت على كتبه الكثيرة وفقهه المجدد لعصره، وأنك استنجدت بها فيما استعصي عليك فهمه، فما مدعاة أن تتنكر لكل ذلك لمجرد خلاف في المواقف.
يا شيخ جمعة.. لحوم العلماء مسمومة.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توافق على زيادة جديدة في الأسعار خلال الشهور القادمة؟

  • ظهر

    11:58 ص
  • فجر

    03:56

  • شروق

    05:24

  • ظهر

    11:58

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:33

  • عشاء

    20:03

من الى