• الجمعة 23 فبراير 2018
  • بتوقيت مصر07:00 ص
بحث متقدم

أول تعليق لإثيوبيا على وساطة البنك الدولي بمفاوضات السد

الحياة السياسية

رئيس الوزراء الإثيوبي ماريام ديسالين
رئيس الوزراء الإثيوبي ماريام ديسالين

وكالات

أخبار متعلقة

مصر

البنك الدولي

سد النهضة

إثيوبيا

ديسالين

علقت إثيوبيا اليوم الخميس، لأول مرة على المقترح الذي تقدمت به مصر، بإشراك البنك الدولي كوسيط في مفاوضات سد النهضة.

وأكد رئيس وزراء إثيوبيا، هيلي ماريام ديسالين، أن مناقشة المقترح المصري، ستكون في اجتماع اللجنة الثلاثية قريبًا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك، عقد، اليوم الخميس، بين الرئيس عبد الفتاح السيسيي وديسالين بقصر الاتحادية بالقاهرة، على هامش اجتماع اللجنة المشتركة بين البلدين.

واقترحت مصر مشاركة البنك الدولي كطرف "محايد" في اللجنة الفنية الثلاثية لتجاوز جمود مفاوضات سد "النهضة"، خلال مباحثات أجراها وزير الخارجية سامح شكري، مع نظيره الإثيوبي ورقينة جيبيو، في أديس أبابا، في ديسمبر الماضي.

جاءت تصريحات ديسالين، دون أن يحدد موعدًا لعودة المفاوضات التي أعلنت مصر تجميدها في نوفمبر الماضي، عقب اجتماع ثلاثي في القاهرة، إثر رفض الأخيرة تعديلات أديس أبابا والخرطوم على دراسات المكتب الاستشاري الفرنسي حول السد وملئه وتشغيله.

من جهته قال السيسي، إن "الهدف من طرح وساطة البنك الدولي، هو تجاوز التأخير في مفاوضات سد النهضة حتي يمكن دفعها بشكل حاسم.. كان من الممكن أن نطرح طرفًا ثالثًا بخلاف البنك الدولي ويحدث عليه خلاف ويأخذ وقتًا ونتأخر".

ولفت السيسي إلى أن الطرح "لا يزال قائمًا ولا يزال يدرس من أشقاءنا.. واتفقت مع رئيس الوزراء الإثيوبي على دراسة معينة لن نتكلم عنها بشكل علني إلا عندما نصل لتصور واضح"، دون تفاصيل أكثر.

وتتخوّف القاهرة من تأثير سلبي محتمل لسد "النهضة" على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل (55.5 مليار متر مكعب)، مصدر المياه الرئيسي لمصر.

فيما تقول أديس أبابا إن السد سيمثل نفعًا لها، خاصة في مجال توليد الطاقة الكهربائية، ولن يمثل ضررًا على دولتي مصب النيل، السودان ومصر.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الحملة «سيناء 2018» فى القضاء على الإرهاب؟

  • ظهر

    12:13 م
  • فجر

    05:10

  • شروق

    06:33

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:27

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى