• الثلاثاء 22 مايو 2018
  • بتوقيت مصر05:56 م
بحث متقدم

بالفيديو.. تعرف على كواليس اعتزال شادية

الصفحة الأخيرة

شادية
شادية

متابعات - مواقع وصحف

 كشفت الفنانة الراحلة شادية بعد اعتزالها بسنوات، عن كواليس اعتزالها فى لقائها مع الصحفى شريف قنديل.

ومن خلال برنامج "معكم" الذي تقدمه الإعلامية منى الشاذلي، أطل الصحفى ليعرض مقاطع من التسجيل الصوتي للحوار الذي أجراه مع شادية والذي يذاع للمرة الأولى. كما تحدث قنديل مع الشاذلي عن كواليس اللقاء الوحيد لشادية بعد الاعتزال.

اللقاء تم في منتصف تسعينيات القرن الماضي، حينما كان الصحافي المختص بتغطية الشأن السياسي في السعودية للقاء الرئيس السنغالي، ووقتها علم بالصدفة أن شادية متواجدة من أجل أداء فريضة الحج.

حاول قنديل جاهدًا الوصول إلى شادية، وحينما اتصل بغرفتها في الفندق حيث كانت تنزل أجابته شقيقتها، فأخبرها أنه لن يغادر السعودية قبل أن يلتقي بالفنانة ويتحدث إليها، فوعدته شقيقتها بنقل رغبته إلى شادية.

وفي اليوم التالي، تحدث قنديل مع شادية، فطلبت منه أن يتصل بها بعد انتهائها من مناسك الحج، وهو ما استجاب له وتواصل معها بعد نهاية الحج، فأعلمته بموافقتها على إجراء الحوار، مبررةً ذلك بأنها شعرت برغبتها في إجراء هذا الحوار وهي على جبل عرفات، إلا أنها طلبت أن يتم ذلك في منزلها بمصر.

عاد قنديل إلى مصر، وفي الموعد المحدد توجّه إلى شقتها بمحافظة الجيزة، لتفتح له الباب شادية. وكانت الفنانة قد طلبت من الصحافي أن يحضر إليها "فطير مشلتت" من قريته. وقبل بدء الحوار طلبت منه ألا يقاطعها بأسئلته، وأن يترك لها الفرصة كي تتحدث على طبيعتها.

وفي التسجيل الصوتي الذي عرضه الصحافي مساء الجمعة، تحدثت شادية عن مراحل حياتها وكيف أثرت بها نشأتها في قرية، مؤكدةً أنها تهوى الغناء منذ صغرها، حيث كانت تغني بصحبة بنات قريتها وكانت فخورة بعملها. وأوضحت أنها نشأت في عائلة متدينة ولم تكن تغني أمام والدها، فيما ساعدتها شقيقتها على العمل بالفن.

أسباب الاعتزال

قبل تقديم شادية لمسرحية "ريا وسكينة" كانت تشعر بأنها "أدت مهمتها على أكمل وجه"، لذلك كانت ترغب في الاعتزال، خاصة أنها بدأت "مرحلة الكسل ولم يكن هناك شيء يعجبها".

في تلك الفترة، تلقت شادية اتصالا من المخرج حسين كمال يخبرها بنيته تحويل رواية "ريا وسكينة" إلى مسرحية، لكنها ضحكت وأخبرته بنيتها الاعتزال، وأمام إلحاحه على أن تشاركه العمل الفني، طلبت منه إرسال النص، وحينما قرأتها لم تكن تفكر سوى في كيفية تقديم دورها في المسرحية.

بعدها تم الاتفاق على تقديم المسرحية لمدة 4 أشهر، وكانت في وقتها تعود شادية من المسرح في الثالثة والنصف صباحا، وهو ما كان جعلها تصلي الفجر الذي لم تكن تصليه، بحسب حديثها.

وهنا بدأت تتبلور فكرة الاعتزال عند شادية، حيث شعرت أن عملها لم يكن يترك لها وقتاً للصلاة وقراءة القرآن. وفي تلك الفترة واظبت شادية على صلاة الفجر، وكانت توقظ والدتها من أجل أدائها، وبعدها تقرأ القرآن وتبكي، حسب ما كشفته للصحافي، كما شعرت برغبة في أداء فريضة الحج.

وفي تلك الفترة، كان على شادية أن تسافر إلى الولايات المتحدة الأميركية لإجراء جراحة، فقررت أن تنتهي من المسرحية، وبعدها تسافر للجراحة وتعود لأداء العمرة، خاصة أن موعد الحج لم يكن قريباً.

وتلّقت حينها اتصالاً من أجل تقديم أغنية عن المولد النبوي، فوافقت على الفور "وشعرت أن الله يرسل إليها أمورا جميلة"، مشيرةً إلى كونها "لم تشعر بأمان مثلما شعرت وهي تغني الحفلة".

ارتداء الحجاب ولقاء الشعراوي

وأدت بعدها شادية العمرة والحج، لكنها وجدت أن القلق لا يفارقها ولم تعد لديها القدرة على حفظ كلمات أعمالها، كما أن الكلمات التي كانت تعرض عليها لم تكن تعجبها، واتصلت شادية حينها بشقيقها، وأثناء الحديث قال لها "انتي عايزه تتحجبي"، وهو ما جعلها في اليوم التالي تجري اتصالا بالشيخ الشعراوي من أجل لقائه.

ذهبت إليه وهي ترتدي الحجاب، وأخبرته أنها كانت قد قطعت عهدا على نفسها بتقديم أغانٍ دينية "لتشكر الله على نجاحها وسترها"، ولكنها لم تعد تستطيع حفظ الكلمات، كما لم تعد ترغب في الغناء، وكشفت للشيخ أنها تريد ارتداء الحجاب والجلوس في المنزل، فسألته هل تخليها عن عهدها "حرام"، وهو ما أجاب عنه الشعراوي بكونها "فعلت ما هو أحسن من الوعد".

وانطلقت شادية من عند الشيخ وهي تجري "كما لو كانت في السادسة عشرة من عمرها"، مؤكدةً أن "النور ظهر في حياتها منذ هذه اللحظة وشعرت بأنها خلقت من جديد".

في سياق آخر، كشف قنديل أن شادية توترت وانزعجت للغاية حينما توجّه إليها بأسئلة سياسية وطلبت منه وقف التسجيل، وهو ما استجاب له قبل أن يستكملا حوارهما مرة ثانية.

شاهد الفيديو :

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع زيادة أسعار السلع الفترة المقبلة؟

  • مغرب

    06:53 م
  • فجر

    03:23

  • شروق

    05:00

  • ظهر

    11:56

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:53

  • عشاء

    20:23

من الى