• الأحد 27 مايو 2018
  • بتوقيت مصر09:45 ص
بحث متقدم

750 جنيهًا حصيلة قتل طالب الشرطة لصديقه

قضايا وحوادث

قتل
ارشيفية

عبدالراضي الزناتي

بدأت اعترافات طالب الشرطة المفصول والمتهم بقتل صديقه  قائلا إنه تعرف عليه قبل 3 أشهر في كافتيريا داخل جامعة بمدينة 6 أكتوبر، وكانت البداية عندما وقف (عمرو. س) الطالب بكلية الشرطة، يتبادل الحديث مع 3 من أقاربه يدرسون بكلية الهندسة بالجامعة، قبل أن يكتب فصلًا جديدًا في حياته وحياة زميلهم بذات الكلية "سيف الدين أحمد"، الذي انضم لهم، حديث لساعات جمع الأصدقاء الخمسة، اختفى بعدها أصحاب الجمع ويبقى منه "عمرو" و"سيف" اللذان تبادلا أرقام الهواتف في النهاية، كما جاء باعترافات الأول أثناء التحقيق معه في الاتهامات المنسوبة إليه أمام نيابة حوادث شمال الجيزة الكلية، بتهمة قتل صديقه الثاني بمساعدة فتاة لسرقته السبت الماضي.

بعد يومين، اتصل بصديقه الجديد سيف، واتفقا على السهر معا في "كافيه" بمنطقة الهرم، وهنا توطدت العلاقة أكثر وتبادلا تفاصيل حياتهما، وأضاف عمرو بالتحقيقات، أن طالب الهندسة أخبره، أنه مقيم في بندر الفيوم، وشقيق أكبر لفتاة ووالده يعمل في السعودية، ويتردد على الجامعة في مدينة 6 أكتوبر، ويملك  شقتين في منطقة الهرم بالجيزة، وأخرى بمدينة نصر في القاهرة، وأتى دوره ليخبره بأن والده ضابط شرطة برتبة كبيرة، ويملك هو الآخر شقة في منطقة "كعبيش" بالهرم، استأجرها للسهرات مبتسما لصديقه الجديد: "للمخدرات والنسوان يعني".

كانت نهاية اللقاء الأول في فصل تعارف الصديقين، وبداية الثاني في الشقة بالهرم، بعدما أعد عمرو "ليلة حمراء" زينتها المخدرات وفتاة، وتوالت السهرات، بحسب اعترافات عمرو أثناء مثوله للتحقيق أمام حسين عامر مدير نيابة حوادث شمال الجيزة، أثناء جلسة التحقيق معه.

يمر "عمرو" بضائقة مالية، بعدما علم والده بأنه فصل لسوء سلوكه من كلية الشرطة وطرده من المنزل، ولو علم ضابط الشرطة الكبير بالمستقبل، لما اتخذ تلك الخطوة، إذ استرجع الابن سيناريو لقاءه الأول بصديقه  الجديد "سيف"، هو ابن لأب يعمل في السعودية، يملك شقتين وسيارة وبالتأكيد لديه المال، إذا هو مصدر جديد لتعويض الخسارة وضيق اليد بعد غضب الأب"، ويضيف بمحضر التحقيق: "اتصلت بسيف وقولتله تعالى في سهرة"، ماذا اقوى من النساء والمخدرات طعما لشاب في الـ20 من عمره، ليجتمع الصديقين بشقة "عمرو" بمنطقة "كعبيش" بالهرم، في الثامنة والنصف مساءا، وبدأ الثلاثة بعد أن انضمت فاطمة لهما، شربوا الخمر وتعاطوا المخدرات، الذي أفقد سيف قدرته على الاتزان وأشعره بالنعاس، بحسب رواية عمرو بالتحقيقات.

أحضر عمرو حبل غسيل، وحاول خنق "الطريدة" من الخلف، لم يكن الأمر كافيا بالنسبة لفاطمة، فتقمصت دور إحدى الشقيقتين "ريا وسكينا" وأحضرت قطعة من القماش وضعتها على وجهه لكتم أنفاسه حتى فارق الحياة، كل تلك التفاصيل  طبقا لما ورد في تحقيقات النيابة العامة، وتحريات المباحث وما تضمنته اعترافات المتهمين.

الجريمة لم تنتهي هنا، سرق الاثنين مبلغ 750 جنيهًا من الضحية وهواتفه المحمولة، وجلسوا بجوار الجثة مدة يوم كامل، قاموا بالتخلص منها بهدها في الكيلو 40 بطريق مصر إسكندرية الصحراوي، وضبط الطالب المنسوب إليه القتل العمد المرتبط بالسرقة هو والفتاة التي كانت معه بالسيارة الخاصة بالضحية أسفل الشقة التي يقيم فيها بالطابق الثاني بعقار بمنطقة كعبيش بالهرم.

ما جاء فى تحقيقات النيابة من اعترافات للطالب وصديقته، كررها قبل ذلك أمام اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة للمباحث، أثناء مناقشته عن تفاصيل الجريمة، وأرشد عن المتعلقات الشخصية الخاصة بالضحية من ملابس وهاتف محمول والمبلغ المالي المسروق.

نيابة حوادث شمال الجيزة، تحت إشراف المستشار وائل الدرديرى المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة، قررت حبس المتهمين لمدة 15 يوما بتهمة القتل العمد المرتبطة بالسرقة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، ولاتزال التحقيقات مستمرة.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع غياب «صلاح» عن كأس العالم؟

  • ظهر

    11:57 ص
  • فجر

    03:19

  • شروق

    04:58

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:56

  • عشاء

    20:26

من الى