• الجمعة 25 مايو 2018
  • بتوقيت مصر05:14 ص
بحث متقدم

الانتاج الحربي ومشروع تطوير الأقصر

مقالات

هذا الخبر الجيد والمهم ، مر اليوم وسط أكوام من الأخبار الرديئة والمربكة ، محليا وإقليميا ودوليا ، والحق أن قيمة هذا الخبر فيما يؤشر له من توجه لبعض قطاعات المؤسسة العسكرية لنوعية من الشراكة مع القطاع المدني لتطوير ذلك القطاع بما يخدم المصلحة العامة وبما يضيف للبلد ، كما أنه يلفت النظر إلى أهمية "انتقاء" المؤسسة العسكرية للأعمال المدنية التي تشارك بها ، بدلا من تشتيت الجهد في أعمال ومشروعات يمكن للآخرين القيام بها ، ومردودها على كل حال ليس ذا قيمة ، خاصة في مجال التوزيع السلعي وما شابه ذلك .
الخبر يقول أن اللواء محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي ، وقع بروتوكول تعاون مع محمد بدر محافظ الأقصر، اليوم السبت، بديوان عام الوزارة؛ بهدف مشاركة شركات ووحدات الإنتاج الحربي في أعمال التطوير بالمحافظة والتعاون في المجالات المختلفة.
«العصار»، أوضح في بيان صحفي ، أنه يتم توجيه فائض الطاقات الإنتاجية بشركات ووحدات الإنتاج الحربي وما تمتلكه من إمكانيات فنية وتكنولوجية متميزة للمشاركة في تنفيذ المشروعات القومية ومشروعات التنمية في إطار خطة التنمية المستدامة لمصر - 2030، وذلك بالتكامل والتعاون مع كافة الجهات بالدولة والقطاع الخاص بما يعظم من نسبة المكون المحلي في التصنيع ويقلل الاستيراد ويوفر العملات الأجنبية ، وكشف «العصار»، عن أن المشروعات تشمل إنشاء ورفع كفاءة مصانع تدوير المخلفات وتحويلها إلى سماد عضوي وتوريد آلات ومعدات رفع المخلفات لتحسين البيئة، ورفع كفاءة وصيانة المباني والمنشآت وأعمال رصف الطرق وتجهيز الملاعب والمنشآت الرياضية وإنشاء نظم الطاقة المتجددة والنظم الموفرة للطاقة وتوريد وتركيب البوابات الأمنية وأجهزة الكشف عن المفرقعات ، كما أن الإتفاقية تشمل التجهيزات المختلفة من أثاث «فندقي ومستشفيات ومنزلي ومكتبي» ومعدات تكنولوجية من شاشات وكاميرات مراقبة وتوريد عربات ومعدات الإطفاء وتنفيذ شبكات وبرامج قواعد البيانات ونظم الإدارة الإلكترونية والمشاركة في المشروعات الأخرى بالمحافظة.
هذا كلام مهم ، وأن تكون البداية بالأقصر يكون أكثر أهمية ، لأن الأقصر ليست مجرد مدينة أو محافظة ناشئة ، حسب التقسيم الإداري ، وإنما هي "قطعة ذهب" حقيقية في مصر ، بما تحتويه من كنوز تراثية مبهرة للعالم كله ، وتعتبر نقطة محورية في أي تنمية سياحية في مصر ، وأي وفد سياحي لم يزر الأقصر فهو لم يزر مصر الفرعونية في الحقيقة ، وفاته الكثير ، وبالتالي فلا يليق أن يكون وضع هذه المدينة على ما نراه اليوم ، وينبغي أن تكون "الأقصر" مدينة عالمية في بنيتها الأساسية وفي مستوى الخدمات بها ، وهذا ما أتصور أن الانتاج الحربي قادر على إنجازه ، بأقل التكاليف وأجود النتائج وأقلها إهدارا للمال العام ، وأي استثمار هنا هو استثمار استراتيجي وبعيد المدى ، ويخدم مصر وأجيالها المقبلة ، ولقد رأيت في دول كثيرة مدنا في صدارة خارطة السياحة العالمية وهي لا تملك عشر ما تملكه مدينة مثل الأقصر من آثار وكنوز ، ولكنهم يمتلكون بنية أساسية متطورة وجماليات عالية في كل شيء تقع عليه عينك ومستويات في النظافة والنظام متفوقة بالفعل .
هذه الشراكة أتمنى أن تتسع مع أكثر من مدينة ، وخاصة المدن المنسية ، والتي تعاني عشوائيات التخطيط وفقر البنية الأساسية ، وهذا كثير جدا في الصعيد ودلتا مصر ، ويمكن الاستفادة من الخبرات والأيدي العاملة في ذات المناطق ، ليضاف للإنجاز توفير فرص عمل ، وحجم الإنجاز السريع الذي حققته الهيئة الهندسية للقوات المسلحة في شبكة الطرق خلال السنوات الأربع الماضية مثال واضح على أن بوسعنا أن نفعل إذا تم التركيز وتحديد مناطق الاحتياج .
دور الجيوش في قطاعات المجتمع المدني شائع ، سواء في العالم الثالث أو العالم الأول ، وخاصة في مجال البنية الأساسية للدولة ، ولكن النجاح يتصل بحسن اختيار موضوع المشاركة ومجال العمل والمناطق الأكثر احتياجا ، وأن تكون الشراكة أساسها تطوير البلد ووضعها على طريق التحديث ، أكثر من أن تكون "بيزنس" أو شراكة اقتصادية ، ولو مدت الهيئة الهندسية والانتاج الحربي جسور التواصل مع الخبرات العلمية والفنية في كليات الهندسة في الجامعات الإقليمية ومراكز التخطيط والتنسيق الحضاري لتشكيل جهد مشترك ، لتحقق الكثير لمصر وشعبها ، شريطة أن تبقى تلك الشراكة قائمة في عقود الصيانة ، لضمان منع الانتكاسات أو الإهمال الذي يدمر ـ مع الوقت ـ كل ما تم إنجازه .

[email protected]
https://www.facebook.com/gamalsoultan1/
twitter: @GamalSultan1

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع زيادة أسعار السلع الفترة المقبلة؟

  • ظهر

    11:57 ص
  • فجر

    03:21

  • شروق

    04:59

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:55

  • عشاء

    20:25

من الى