• الخميس 24 مايو 2018
  • بتوقيت مصر08:07 ص
بحث متقدم
عقب محاولة اغتيال مبارك...

إيران أقامت حراسة خاصة لمؤسس الجماعة الإسلامية

الحياة السياسية

رفاعي طه
رفاعي طه

عبد القادر وحيد

تصاعدت الضغوط  الأمنية علي القيادي الراحل ومؤسس الجماعة الإسلامية " رفاعي أحمد طه" عقب  المحاولة الفاشلة لاغتيال الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك في أديس أبابا عام 1995 .

ووفق رواية  القيادي الإخواني محمد إلهامي المتواجد حاليا في تركيا ، عبر حوار أجراه مع " طه" قبل انتقاله إلي سوريا حيث كان مقتله هناك ، أنه اضطر إلى الخروج من السودان إلى سوريا ، وقضى بها خمسة أشهر، ثم انتقل إلى إيران في  بدايات 1996 التي وفرت له اللجوء السياسي داخل أراضيها.

وأضاف أن إيران كانت قد تعاملت مع الجماعة الإسلامية بتوقير وترحيب، ووفرت لهم مفوضا مباشرا للعلاقة بينهم وبين الرئاسة.

 كما وفرت له حراسة دائمة حتي في تنقالاته خارج إيران، ولايفارقه الحارس إلا إن طلب منه ذلك.

وأشار إلي أن أسلوبه كان أن يسافر من إيران إلى سوريا، وهناك يطلب من الحارس أن يتركه، ثم يستعمل جواز سفر سودانيا فيسافر به إلى السودان باسم مختلف ، فيقضي ما يشاء ثم يعود إلى سوريا، ويستبدل بالجواز السوداني جوازه آخر، ويعود إلى إيران.

وأوضح أنه في عام 2001 ، وقع منه خطأ أمني كلفه أحد عشر عاما من الاعتقال، وذلك أنه اتصل من سوريا يبلغ أسرته في إيران وأخبرهم أنه يريد من أحد رفاقه بالجماعة الإسلامية التواصل مع السلطات الإيرانية لمنحه تأشيرة العودة حيث كان قد تجاوز وقت التأشيرة، وأخبرهمفي  هذا الاتصال بعنوان الفندق ورقم الغرفة التي يقيم بها في سوريا.

وكان هذا الخطأ سببا في سرعة الوصول إليه ، حيث تم القبض عليه من داخل الفندق وترحليه إلي الأمن المصري.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع زيادة أسعار السلع الفترة المقبلة؟

  • ظهر

    11:57 ص
  • فجر

    03:21

  • شروق

    04:59

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:54

  • عشاء

    20:24

من الى